EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2011

إحدى ثمار التعاون السياحي بين السعودية وإسبانيا الأمير سلطان بن سلمان ينصح بزيارة معرض الحديقة الأندلسية بالرياض

الأمير سلطان يفتتح معرض الحديقة الأندلسية

الأمير سلطان يفتتح معرض الحديقة الأندلسية

أشاد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة، بتميز معرض الحديقة الأندلسية في الرياض، مشيرًا إلى أنه يستحق زيارات كثيرة.

أشاد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة، بتميز معرض الحديقة الأندلسية في الرياض، مشيرًا إلى أنه يستحق زيارات كثيرة.

ومعرض الحديقة الأندلسية إحدى ثمار العلاقات القوية بين المملكة العربية السعودية وإسبانيا، لا سيما في مجال الثقافة السياحية. ويستضيف المتحف الوطني بالرياض فعاليات المعرض، بالتعاون مع مؤسسة الثقافة الإسلامية بمدريد وسفارة إسبانيا في الرياض.

وأضاف الأمير سلمان: "إن الثقافة السياحية مهمة في العالم اليوم. وإسبانيا لها وزن ثقيل في مجال الثقافة السياحية. ومثل هذه المعارض مهمة لإبراز التواصل الحضاري الذي تم بين العالم الإسلامي وإسبانيا، وتعزيز ذلك التواصل عن طريق المعارض المميزة".

يأتي ذلك بعد زيارة قام بها الأمير سلطان إلى العديد من المدن الإسبانية، مثل قرطبة ومدريد، والقصر الملكي في أشبيلية، وقصر الحمراء في غرناطة، ومدينة طليطلة، إضافة إلى مدن أخرى.

ويهدف المعرض الذي يستمر شهرًا إلى نقل رسالة التعاون والحفاظ على البيئة والإرث التاريخي المشترك بين الشرق والغرب، فيما يضم مجسمات مستوحاة من الحقبة الأندلسية، وما شكلته تلك الحقبة من فنون من العمارة، ومزيج من الإبداعات في هندسة العمارة والعلوم.

وعن رسالة المعرض، يقول ضيف الله الذيابي رئيس اللجنة التنظيمية للمعرض إن "المعرض يتحدث باختصار عن نقل فن وهندسة الحدائق على النمط الأندلسي، وهدفه إظهار أواصر التعاون والتبادل الثقافي من أجل المحافظة على البيئة بين المشرق والمغرب".

ويقدم المعرض عدة تصاميم توضيحية للتقدم الذي وصلت إليه الهندسة المائية أيضًا، وكثيرًا من التصاميم في مجال هندسة الحدائق وعلوم الصيدلة.