EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2010

الأشعة السينية بديل لجراحة استئصال الأورام السرطانية

الأشعة السينية -أو ما يعرف بأشعة X-ray- تطورت في استخداماتها كحلول علاجية حتى باتت أهم أجزاء علاج الأورام الخبيثة، خصوصًا في أجزاء الجسم الداخلية، كأورام الكبد وأورام الكلى وأورام العمود الفقري أيضًا، والتي باتت سهلة العلاج، بفضل تطور هذه الأشعة التي بدأ تطورها حقيقة في هذا القرن في العام 1860م.

  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2010

الأشعة السينية بديل لجراحة استئصال الأورام السرطانية

الأشعة السينية -أو ما يعرف بأشعة X-ray- تطورت في استخداماتها كحلول علاجية حتى باتت أهم أجزاء علاج الأورام الخبيثة، خصوصًا في أجزاء الجسم الداخلية، كأورام الكبد وأورام الكلى وأورام العمود الفقري أيضًا، والتي باتت سهلة العلاج، بفضل تطور هذه الأشعة التي بدأ تطورها حقيقة في هذا القرن في العام 1860م.

وعرض برنامج "MBC في أسبوع" الخميس الـ 27 من مايو/أيار 2010 رحلة علاج العم محمد -أحد المصابين بورم سرطاني في رحلة علاجه عبر الأشعة- وهو الذي تماثل للشفاء بعد عدة جلسات للعلاج بالأشعة، بمستشفى الدكتور سليمان فقيه بجدة، بعدما كان يعاني من ورم خبيث في البروستاتا.

وقال العم محمد: اكتشفت أن عندي مرض خبيث في البروستاتا، وقمت بإجراء جراحة سابقة، وهناك بقايا، فخفت أن يعطوني مخدرا مرة أخرى، ولذا فضلت علاجا بديلا للجراحة، حتى ولو كان سيستغرق وقتا.

وبحسب التقرير الذي أعده بدر الشريف -مراسل MBC في جدة- فإن العلاج بالأشعة تقنية علاجية عرفت من عصور قديمة وطورتها الحضارات، حتى باتت تقنية علاجية تستخدم كحلّ علاجي بديل عن جراحة استئصال الورم أو الكيماوي في علاج الأورام الخبيثة بفعالية أقوى في أورام سرطان الثدي، بنسب نجاح تجاوزت 90 %.

وأوضح الدكتور مختار زمزمي -استشاري العلاج بالأشعة بمستشفى الدكتور سليمان فقيه-: التدخل الإشعاعي في علاج الأورام، أفاد المرضى، وهناك أشياء حديثة في تلك التقنية؛ مثل العلاج الحراري لأورام الكبد والكلي وبعض أورام الفقرات؛ حيث يمكن الدخول إلى الورم مباشرة بالأشعة.

الأشعة الصورية أصبحت جزءًا من علم أشعة X-Ray، التي باتت تنقل التفاصيل الدقيقة لأجزاء الجسم الداخلية، وعلاجا أسياسيا للأورام السرطانية أيضًا، عبر تركيزها على منطقة الورم بشكل مباشر وبكميات مضاعفة، ما يساعد على حرق الخلايا الأورام السرطانية بشكل دقيق ومأمون بإذن الله.