EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2012

اختراع سوداني لمعرفة وزن الطفل دون ميزان

الطاهر مدني الشبلي طبيب سوداني حائز علي العديد من الجوائز العالمية/ كان آخرها من منظمة الصحة العالمية لمجهوداته الكبيرة في صحة الأم و الطفل فيما يتعلق بترقية الرضاعة الطبيعية وتغذية الاطفال ومكافحة الايدز.

  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2012

اختراع سوداني لمعرفة وزن الطفل دون ميزان

الطاهر مدني الشبلي طبيب سوداني حائز علي العديد من الجوائز العالمية/ كان آخرها من منظمة الصحة العالمية لمجهوداته الكبيرة في صحة الأم و الطفل  فيما يتعلق بترقية الرضاعة الطبيعية وتغذية الاطفال ومكافحة الايدز.

هذا الطبيب ابتكر وسيلة لمعرفة وزن الطفل حديث الولادة  دون الحاجة لاستعمال الميزان.

لأن هؤلاء هم الأجمل في حياتنا وبهم يكون للحياة معناً آخر، لأجل ذلك كان هذا الإبتكارٌ السوداني الخالص والذي جاء بعد بحث طويل أجراه طبيب سوداني ..فعلٌ من شأنه أن يقلل من نسبة الوفيات من الاطفال حديثي الولادة في دول العالم الثالث بسبب نقص الوزن في ظل انعدام المعدات الصحية في الاماكن القصية والنائية.

معادلة حسابية كانت نتاج هذا البحث الذي أجري علي نحو ألف طفل حديث الولادة  و تقوم علي قياس محيط الرأس والصدر والفخذ ، هذه المعادلة كانت كفيلة بأن تُعرف بوزن الطفل دون الحاجة الي استخدام  ميزان قد لا يتوفر  في قرى نائية في بلدان العالم الثالث حسب ماجاء في بحث البروفسيور ..الطاهر الشبلي.

د. الطاهر مدني الشبلي أكد أن الابتكار وأنه نشر في إحدي الاصدارات العالمية ، وأنه تسلم عليه جائزة منظمة الصحة العالمية بجنيف

مايجدر ذكره أن البرفيسور الطاهر الشبلي نال درجة الدكتوراة من جامعة الخرطوم عام 1992 عن رسالته الخاصة بالأطفال حديثي الولادة دون الوزن الطبيعي  وقد تم تكريمه أخيرا  من قبل منظمة الصحة العالمية وذلك لمجهوداته الكبيرة فيما يتعلق بصحة الام و الطفل وهو الان  يسعي لتسجيل هذا الابتكار .

الحاجة أم الاختراع،  قاعدة رشيدة أثبتت قدرتها علي كتابة الاسماء في سجلات التاريخ.. وهذا لا يتأتي الا بالصبر والبحث الدؤوب والسعي المضني في كل ماينفع الناس.