EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2013

أول باحثة سعودية تخوض المجال الأمني

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تميزت خلال أعوام طويلة بأولويات عدة داخل السعودية وخارجها، فهي أول باحثة سعودية في المجال الأمني ورئيسة مركز السلم والأمن الاجتماعي في الاتحاد الاوربي وأول امرأة عربية تترأس وفد رسمي في اجتماع مجلس وزراء الداخليه العرب وغيرها من المناصب التي تقلدتها، هي باختصار الدكتورة انتصار فلمبان قصه نجاح هذا الأسبوع.

تميزت خلال أعوام طويلة بأولويات عدة داخل السعودية وخارجها، فهي أول باحثة سعودية في المجال الأمني ورئيسة مركز السلم والأمن الاجتماعي في الاتحاد الاوربي وأول امرأة عربية تترأس وفد رسمي في اجتماع مجلس وزراء الداخليه العرب وغيرها من المناصب التي تقلدتها، هي باختصار الدكتورة انتصار فلمبان قصه نجاح هذا الأسبوع.

من مقاعد التعليم والتدريب إلى مقاعد المؤتمرات العالمية.. أول امرأة سعودية وعربية تخصصت في مجال مكافحة الإرهاب الدولي، عشر سنوات من الكفاح ترجمت قصه نجاح د. انتصار فلمبان.

وقالت انتصار-باحثة في المجال الأمني بجدة-:"كانت المشاركات بدوافع وطنية، تفاعلت مع الاحداث التي انتابت المملكة العربية السعودية خلال العمليات الإرهابية، وكمواطنة وأم وقبل أن أكون تربوية تفاعلت في هذه الأحداث وترجمت بحروف وكلمات وأصبحت إصدارات، فأصدرت عدة كتب تتعلق بمكافحة الإرهاب". 

د. انتصار أم لشاب وفتاة استطاعت الجمع بين حياتها الخاصة وحياتها المهنية، حيث تميزت الدكتورة إنتصار بلقب أول امرأة عربية وسعودية في مجالات متعددة ما يقارب الـ9 مرات، أبرزها رئاسة وفد رسمي في اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب، وتكريمها بجانب العديد من رؤساء الدول كرمز من رموز المرأة العربية.