EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2012

ألف كتابًا عن الفلك وهو دون الحادية عشر أصغر مؤلف سعودي لـMBC في أسبوع: أتمنى أن أكون "جاليليو" عربيًّا

مصطفى حسين جلال

مصطفى حسين جلال أصغر مؤلف سعودي

طفل سعودي في سن الحادية عشر من العمر يؤلف كتابًا عن الفلك والفضاء، ويلتحق بكلية التقنية بالقطيف على اعتباره طالبًا مستمعًا.. تابع قصته.

  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2012

ألف كتابًا عن الفلك وهو دون الحادية عشر أصغر مؤلف سعودي لـMBC في أسبوع: أتمنى أن أكون "جاليليو" عربيًّا

مصطفى حسين جلال طفل سعودي لم يتجاوز عمره الحادية عشر، لكنه ليس كغيره من الأطفال، فقد قام بتأليف كتاب عن الفلك، ليصبح بذلك أصغر مؤلف في السعودية والعالم العربي.

وذكر  برنامج MBC في أسبوع الخميس 8 مارس/آذار أن موهبة مصطفى ظهرت منذ سن مبكرة؛ حيث أظهر اهتمامًا بالغًا بعلوم الفلك، وقاده حب الاضطلاع والمعرفة إلى الانضمام إلى جمعية الفلك في القطيف، ليصبح بذلك أصغر فلكي يراقب النجوم ويعطي معلومات دقيقة عنها كأنه واحد من الفلكيين البارزين.

رعاية أسرية

وذكرت والدة مصطفى أنها لاحظت ولع ابنها واهتمامه الشديد بمطالعة كتاب الأطلس الذي يحوي خرائط العالم وصور الكواكب، وبدأ في رسم الخرائط بسهولة وبدقة متناهية منذ كان عمره خمس سنوات، فوفر له والده عديدًا من الكتب المختصة في هذا المجال.

كوكب سعودي

أما مصطفى فقال إن موهبة الكتابة بدأت عنده منذ كان في التاسعة من العمر؛ حيث بدأ يفكر في إصدار كتابه الأول الذي جاء بعنوان "الفلك علم من عالموالذي جاء في لغة سهلة وبسيطة جذبت انتباه الكبار والصغار، مضيفا أنه بعد أن انتهى من تأليف الكتاب اكتشف أنه بحاجة إلى دراسة الفيزياء والكيمياء لارتباطهما ببعض ، وتمني مصطفى أن يصبح واحدًا من كبار علماء الفلك الذين يذكرهم التاريخ؛ أمثال جاليليو وكوبرنيكوس.

أصغر جامعي

ولفتت موهبة مصطفى انتباه كثيرين من المثقفين والإعلاميين في المملكة وقرروا مساعدته في الالتحاق بكلية التقنية في القطيف على اعتباره طالبًا مستمعًا في قسم الكيمياء، ليصبح بذلك أصغر طالب في الجامعة، وأكد والده أن مصطفى حقق تقدمًا ملفتًا في الدراسة؛ حيث كانت درجاته في الامتحانات أعلى بكثير من درجات طلاب الكلية ممن هم أكبر منه سنًا.