EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

أسرة جزائرية تسكن في شاحنة!

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

عائلة جزائرية متكونة من عشرة أفراد تعيش في شاحنة منذ عشر سنوات بعدما يئست في الحصول على سكن ، فكان مصيرها التشرد والتشتت ، الاب يعاني من البطالة والأبناء ارغمتهم الظروف القاسية على التخلي عن الدراسة أما الأم فقدت الأمل في الحياة وحاولت الانتحار عدة مرات.

  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

أسرة جزائرية تسكن في شاحنة!

عائلة جزائرية متكونة من عشرة أفراد تعيش في شاحنة منذ عشر سنوات بعدما يئست في الحصول على سكن ، فكان مصيرها التشرد والتشتت ، الاب يعاني من البطالة والأبناء ارغمتهم الظروف القاسية على التخلي عن الدراسة أما الأم فقدت  الأمل في الحياة وحاولت الانتحار عدة مرات. 

في هذه الشاحنة تتقاطع احلامهم بهمومهم تحت عنوان واحد :  "مأساة التشرد هم عائلة من  عشرة افراد البعض منهم  مشتت مابين الأهل والاحباب اتخذوا من الشاحنة مأوى لهم منذ عشر سنوات بعد ان سدت جميع الابواب في وجههم في الحصول على سكن لائق ، عربة الشاحنة هي غرفة نومهم ومطبخهم فيما يضطرون الى استخدام هذا البرميل المملوء بالفضلات لقضاء الحاجة  تقول السيدة سهيلة انها تغسل ملابس زوجها واولادها في حظيرة للسيارات على الرغم من البرد القارس وخطر الكلاب الضالة الذي يهددها في كل مرة.

يعيشون على صدقات المحسنين اذ ان الزوج يعاني من بطالة خانقة الامر الذي جعل الابناء يتركون مقاعد الدراسة في سن مبكرة جدا بسبب العجز عن  توفير مستلزماتهم ، أصبحت الحياة في عربة الشاحنة تشكل خطرا على صحتهم اثر اصابتهم بأمراض متعددة واضطرابات نفسية معقدة ابرزها محاولة الام سهيلة الانتحار لعدة مرات بعدما.