EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2013

كيف سيكون انتقام أبوسنة من أفندينا بعد أن أوقعت شوق بينهما؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

خططت ورسمت فكان لها ما سعت إليه، فها هي الزوجة اللئيم "شوق" تحرك زوجها أبوسنة كما شاءت على أمل أن يحقق ما فاته من زعامة وثروة بعد سطوع نجم خميس أفندينا.

خططت ورسمت فكان لها ما سعت إليه، فها هي الزوجة اللئيم "شوق" تحرك زوجها أبوسنة كما شاءت على أمل أن يحقق ما فاته من زعامة وثروة بعد سطوع نجم خميس أفندينا.

شوق لم تكتف بأن زرعت الفتنة بين زوجها المعلم "أبوسنة" وخميس أفندينا بعدما يأست من أن تجعله تحت إمرتها؛ بل راحت تدبر المكائد لإقناع زوجها أن خميس يحاول أن يطعنه في ظهره. فهل تكون نهاية خميس أفندينا على يد خاله أبوسنة؟

استفتاء