EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2013

ناقد مصري : موجة حارة ناقش قضية تجار الدين بشجاعة

موجة حارة

موجة حارة

في تقرير له بصحيفة الأخبار اللبنانية رصد الناقد الصحفي المصري محمد عبدالرحمن ظاهرة تصور رجال الدين علي أنهم كاذبون في الأعمال الدرامية لعام 2013 واستشهد بمسلسل موجة حارة الذى تعرضه قناة MBC مصر وبشخصية الشيخ سعد العجاتي الذى يجسد دوره الفنان بيومى فؤاد .

في تقرير له بصحيفة الأخبار اللبنانية رصد الصحافي محمد عبدالرحمن ظاهرة تصور رجال الدين علي أنهم كاذبون في الأعمال الدرامية لعام 2013  واستشهد بمسلسل موجة حارة الذى تعرضه قناة MBC  مصر  وبشخصية الشيخ سعد العجاتي الذى يجسد دوره الفنان بيومى فؤاد .

ووصف الكاتب هذه الظاهرة بالملفتة للانتباه في رمضان 2013 خصيصا أتها لم تواجه أي انتقاد  عكس المعتاد  هذا العام، فصنّاع الدراما لم يلجأوا تالى حيلتهم المعتادة التي تكمن في تقديم رجل الدين المعتدل بالتوازي مع "تجار الدين" حتى لا يتهموا بازدراء الإسلام .

وأشار الكاتب أن سقوط نظام الإخوان المسلمين أفاد صناع الدراما على مستويين: الأول إثبات شجاعتهم في تجاوز الخطوط الحمر مبكرا؛ لأن كل الأعمال المثيرة للجدل صورت وهم على علم بأن محمد مرسي مستمر في قصر الرئاسة ، فيما  المستوى الثاني تلخص في أن الظرف السياسي القائم حمى الأعمال من أي مطارادت قانونية أو محاكم تفتيش تشجع البعض على كره ما يقدم على الشاشة من دون التفكير فيه.

واستشهد الكاتب بشخصية  سعد العجاتي الداعية الذي يستخدمه أمن الدولة قبل الثورة لتغييب عقول مشاهديه، ويعطي دروساً لسيدات الطبقة الثرية تنظمها زوجته السرية صبا مبارك التي تعمل سمسارةَ نساء في مركز تجميل، بينما يلزم زوجته الأولى جيهان فاضل بالحجاب، ويتهم ابن شقيقه بالإلحاد لأنه يرفض التجارة بالدين. ويطل في البرامج من أجل حفنة من النقود كما يفعل معظم دعاة هذه الأيام، ويدعي الحصول على دكتوراه كذباً، ويمارس كل الموبقات تحت عبارة رجل الدين.