EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2011

الحلقة 21: نجوى تنقذ شامة من الاغتصاب

منعت نجوى بالقوة زوجها رزيق من الاعتداء على ابنتها شامة، بعد أن ضربته على رأسه فسقط على الأرض غارقًا في دمائه؛ وذلك بعدما وصلت في اللحظات الأخيرة قبل أن ينفذ جريمته. رزيق كان ينوي تصوير الاعتداء لابتزاز شامة حتى لا تفضحه.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 16 مايو, 2011

منعت نجوى بالقوة زوجها رزيق من الاعتداء على ابنتها شامة، بعد أن ضربته على رأسه فسقط على الأرض غارقًا في دمائه؛ وذلك بعدما وصلت في اللحظات الأخيرة قبل أن ينفذ جريمته. رزيق كان ينوي تصوير الاعتداء لابتزاز شامة حتى لا تفضحه.

كان الطبيب قد أخبر نجوى أن سبب الآلام التي تعاني منها هو تناولها كمية كبيرة من "المُلين" التي قد تكون في شكل أقراص أو كمشروب شوكولاته، فتذكرت من فورها الشوكولاته التي سقاها لها رزيق أكثر من مرة. وما زاد شكها تجاهه تركه إياها في المستشفى في منتصف الليل، فتوجهت مسرعة إلى منزلها.

وفي الحلقة 21، جعفر يشرك مصطفى في أعماله، على أن تكون وظيفته استلام الأموال من التجار؛ وذلك دون كشف أسرار العمل له، وإفهامه أن جعفر يتاجر في الفاكهة والغلة.

كان الضابط عصام قد بدأ يضيق الخناق على جعفر للقبض عليه في قضية تجارة الأسلحة؛ ما جعل جعفر يضع مصطفى "طلعت" في واجهة عمله بدلاً من رجله بدير؛ وذلك لإيهام عصام بأن أية عملية ستتم عبر مصطفى، وعلى الجانب الآخر ينفذ بدير عمليات تسليم الأسلحة بعيدًا عن عصام.