EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2012

الحلقة 26: الشيخ "مصقال" يكشف عن سر منع أهل الديرة من لعب "المصاقيل"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بدأت الحلقة السادسة والعشرون من "المصاقيل 2 " بعنوان "مصاقيل بريالينبتزاحم الأطفال أمام محل (كابور) لشراء مصاقيل ، وهى الكرات البلورية (ما يسمى بالمصاقيل في نجدحيث قال (معتز للأطفال الذين يلعبون بـ(المصاقيلللفرسان الثلاثة الذين وقفوا لمراقبة الأطفال الذين يلعبون

  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2012

الحلقة 26: الشيخ "مصقال" يكشف عن سر منع أهل الديرة من لعب "المصاقيل"

بدأت الحلقة السادسة والعشرون من "المصاقيل 2 " بعنوان "مصاقيل بريالينبتزاحم الأطفال أمام محل (كابور) لشراء مصاقيل ، وهى الكرات البلورية (ما يسمى بالمصاقيل في نجدحيث قال (معتز للأطفال الذين يلعبون بـ(المصاقيلللفرسان الثلاثة الذين وقفوا لمراقبة الأطفال الذين يلعبون (المصاقيل) :"ترى لعبة المصاقيل تحتاج إلى تركيز شديد، وبالملعب الأن إزعاج كبير". فقال له (جارح):" لعبة (المصاقيل) مسماه على أسم أبوك ، الذي وضع الحفره،  ولا نستطيع التصويب عليها لكبر رأسك، طالع طالع يا(جراح) حتى (العنود) تلعب هنا، ترى (العنود ) مثقفة ولاتلعب إلا شيىء إلا عليه قيمةفيرد عليه (جراح) قائلا :" وش دخل الثقافة في الموضوع ، تراها حفيانه مدوره وكلفتها بريالين".، ولكن الطفل (عرفان) يقول:" بالعكس فالعلم يؤكد أنها من أقدم الألعاب التي يمارسها الصبيان، وثمة دلائل جيولوجية تثبت وجودها من عصر الكهف". الشيخ (مصقال) كان يراقب لعب (طفاش )مع أطفاله (مصاقيل) ، والذي كان يقول لهم:" إذا كان كل واحد منكم معه عشرة (مصاقيل) فكم قيمة (مصقالأستنتج أن (مصقال) قيمته عشرين هللة فقط، أرمي (مصقال) أدعس عليه بنعالك، أصقع (مصقال) أهم شيىء أنك ترميه بالحفرة".ولكن الشيخ (مصقال) قال له:" أنت ماتحترم الشيخ". فقال له (طفاش) :" وش سويت ، أنا ألعب مع عيالي (مصاقيل)،  فرد عليه الشيخ (مصقال) قائلا:" جعلهم يلعبون بك في قدر يطبخ، أنت خابرأ أن اللعبة ممنوعة من سنوات ليه تدخلها الديرة"ز فقال له (طفاش):" ترى أنا مادخلتها ، (كابور) يبعها، والقبيلة كلها تلعبها، ولكن مارآيك نلعب مباراة تحدي، وإذا فزت أنا أصير الشيخ وأمنع لعبة (المصاقيلوإذا فزت أنت تصير الشيخ علينا وأسحب (المصاقيل) من السوق وأمنع لعبها ".

وأختلف (جارح ) وجراح) حول تاريخ اللعبة، فذهبا إلى (أبورجا) لكي يفهما ما قاله (عرفانوأجاب (أبوعرفان) على تساؤلهما عن تاريخ لعبة (المصاقيل) فقال لهما: على الرغم من أن هناك ذكر لـ(المصاقيل) في الأدب اليوناني، فضلا على إكتشافها في الأثار الفرعونية، إلا أن أكثر ماكتب عن (المصاقيل) كان موجود في المراجع الرومانية، حيث كانت (المصاقيل) واحدة من أهم الألعاب الرومانية، وأحد الألعاب المهمة في روما القديمة، ويقولون أنها حصلت على إهتمام شعبي واسع ويلعبها الكبار والصغار، بل أستخدموها في العروض القتالية مع الأسود".

وسأل معتز أبيه الشيخ (مصقال):" لماذا أطلقوا عليك أسم (مصقال)".، فقال الشيخ (مصقال) :" علمتني أمي أنها حملت فيني أيام الشيخ (سنوروكان والده اللي هو أبوي فارس من فرسان الديرة، بشر أبوي بولادتي وهو يلعلب (مصاقيلالذي ذهب إلى جده ليختار له أسمي ، ولكن جدي كان مريضا وقتها، فأشار إلى السيف ولكن أبوي فهم خطأ أنة يقصد الكرة البلورية (المصقال) التي كانت بجوار السيف، وبما أن كلمة العرب واحدة، لم يغير أسمي، ولكن أبوي شيخ القبيلة حزن ومنع لعبة (المصاقيل) ، وأوصاني بمنع اللعبة دام راسي يشم الهوا".

وأرسل الشيخ (مصقال) إلى (طفاش) ليخبره أنه موافق على التحدي بإقامة مباراة للعبة (المصاقيل) بينهما، بالشروط التي حددها من قبل، وأقيمت المباراة وسط ترقب وتشجيع من أهل الديرة، وزور (جراح) في النتيجة لصالح الشيخ (مصقال)،  وفاز وعاد إلى الخيمة سعيدا ، وقال لأهل الديرة:" أشكركم على مساعدتي، وحافظت على الوعد الذي قطعته على نفسي لأبي بمنع لعبة (المصاقيل) في الديرة".