EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2011

الحلقة 21: القاسم بن أبي بكر.. ومنحة من رحم المعاناة

تناول عمرو خالد قصة القاسم بن محمد بن أبي بكر، الذي تربى في منزل السيدة عائشة، وهو حفيد الخليفة الأول أبو بكر الصديق ويزدجر ملك الفرس، حيث تزوج محمد ابن أبي بكر من بنت ملك الفرس بعد أن أُسرت هي وأخواتها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 21

تاريخ الحلقة 21 أغسطس, 2011

تناول عمرو خالد قصة القاسم بن محمد بن أبي بكر، الذي تربى في منزل السيدة عائشة، وهو حفيد الخليفة الأول أبو بكر الصديق ويزدجر ملك الفرس، حيث تزوج محمد ابن أبي بكر من بنت ملك الفرس بعد أن أُسرت هي وأخواتها.

بعد وفاة والده وأمه ربّته السيدة عائشة، بحنان ورفق سديدين، حتى أنه يقول عنها إنها أنسته ما مُنع منه.

قال القاسم يوما للسيدة عائشة: "يا أماه أريد أن أكون مثل جديفقات له يا بني عليك بالعلم. فعلمته السيدة عائشة علوم الدين واللغة.

وهو في السادسة عشر أخذه عمه فتبحر في العلم أكثر فأكثر، وتعلم فقه الأولويات، كما استشاره الوليد بن عبد الملك في توسعة المسجد النبوي. فأفتاه واقنع الناس بالتوسعة.

وأكد عمرو خالد في نهاية الحلقة على معنى سامٍ؛ وهو قيمة تقدير عطاء الله، فهو المعطي المانع "ربما أعطاك فمنعك، وربما منعك فأعطاكفلو علمت ما في المنع من حكم لذُبت شوقاً لمن منعك.