EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2011

الحلقة 11: أعظم أهل الشام.. رجاء بن حيوة

تناول عمرو خالد سيرة التابعي رجاء بن حيوة المعماري الفقيه والعالم؛ الذي ينسب له الفضل في بناء قبة الصخرة في القدس عام 72هـ، صاحب العبارة الشهيرة: "العمل لأجل الناس رياء وترك العمل لأجل الناس رياء".

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 11

تاريخ الحلقة 11 أغسطس, 2011

تناول عمرو خالد سيرة التابعي رجاء بن حيوة المعماري الفقيه والعالم؛ الذي ينسب له الفضل في بناء قبة الصخرة في القدس عام 72هـ، صاحب العبارة الشهيرة: "العمل لأجل الناس رياء وترك العمل لأجل الناس رياء".

حقن دماء المسلمين في عهد عبد الملك ابن مروان، فبعد مقتل عبد الله بن الزبير أمر عبد الملك ألا يقتل مسلم إلا بإذن من رجاء؛ فكان سببا في حقن دماء المسلمين.

كما أقنع عبد الملك بن مروان ببناء قبة الصخرة، بعد أن لاحظ حبه للبناء والتشييد، فأقنعه ببناء قبة الصخرة.

رفض سعيد بن المسيب أن يسلم على الوليد، فأقنع الوليد بن عبد الملك أن يذهب للسلام عليه؛ فذهب وانتشر الخبر عن أهل المدينة فرضي عنه أهل المدينة.

ولما ولي سليمان بن عبد الملك أقنعه بفتح القسطنطينية، حيث عرف عنه حبه للتظاهر بالقوة.

كما أنه كان السبب في تولي عمر بن عبد العزيز؛ حيث أقنع سليمان وهو في مرضه ألا يولي أبناءه لأنهم صغار، وأقنعه أن يولي عمر بن عبد العزيز حتى يكون شفيعا له في قبره، فوافق سليمان.