EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2011

الحلقة 30: مقتل توفيق على أيدي الأمن.. وأجواء حزينة تعيشها ليلى

حالة من الحزن والشجن سيطرت على ليلى، حيث مر أمامها شريط ذكرياتها المليء بالهموم، وكيف تعذبت بسبب وقوعها في فخ الزنا، ثم فراقها زوجها وحبيبها محمود، ثم وفاة الحاج عبد الوهاب.

  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2011

الحلقة 30: مقتل توفيق على أيدي الأمن.. وأجواء حزينة تعيشها ليلى

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 30

تاريخ الحلقة 20 يوليو, 2011

حالة من الحزن والشجن سيطرت على ليلى، حيث مر أمامها شريط ذكرياتها المليء بالهموم، وكيف تعذبت بسبب وقوعها في فخ الزنا، ثم فراقها زوجها وحبيبها محمود، ثم وفاة الحاج عبد الوهاب.

أما توفيق فاصطحب بعض زملائه وذهب لتنفيذ عملية تفجير مطعم، إلا أنه تعرض لصدمة موجعة؛ إذ لقيت أمه التي كانت تمر بالصدفة من أمام المطعم، مصرعها نتيجة التفجير.

الموت كان نهاية توفيق هو الآخر؛ إذ تتبعته قوات أمنية، وأسقطته طلقاتها النارية بعد أن اخترقت جسده.

فيما عاشت عليا اضطرابًا نفسيًّا بسبب المصائب التي توالت عليها، إلا أنها سرعان ما تماسكت وباتت أفضل مما كانت عليه.