EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2009

علياء تحاول منع منار من الفوز بمسابقة الجامعة

يبدو أن محاولات علياء لمنع منار منافستها على قلب عمر من تحقيق أي نجاح لن تتوقف، فبالرغم من صعوبة الاختبار الذي حددته علياء لمنار في مسابقة الجامعة الموسيقية، فإنها تمكنت من الفوز في المسابقة.

يبدو أن محاولات علياء لمنع منار منافستها على قلب عمر من تحقيق أي نجاح لن تتوقف، فبالرغم من صعوبة الاختبار الذي حددته علياء لمنار في مسابقة الجامعة الموسيقية، فإنها تمكنت من الفوز في المسابقة.

فقد اجتازت منار الاختبار الصعب لتفوز في مسابقة الجامعة لتكون عند حسن ظن معلمها وحبيبها عمر، والذي أكد لعلياء أن منار مؤهلة للفوز في المسابقة.

واعتبرت منار أنها مدينة لعمر؛ لأنه خاض من أجلها حربا لإقناع الجميع بأنها الأجدر للمشاركة في المسابقة الموسيقية.

وأكد عمر لمنار بعد المسابقة أن حبهما قادر على اجتياز أية عقبات.

وكانت إيمان والدة منار قد انتقدت علاقة عمر ومنار، وطلبت من ابنتها ألا تتدرب ثانية على الموسيقى مع عمر احتراما لوالدها، والذي حاولت عائلة عمر اغتياله.

ورفضت منار الحديث مع عمر في شؤونهما الخاصة خلال درس الموسيقى.

وعبرت علياء عن تعجبها من تحول مشاعر عمر تجاه منار، بينما طلب حيان من علياء التمسك بحبها لعمر، إلا أنها أكدت له أنها لا يمكنها أن تبرهن على أن يحبها.

واعتبر عمر أن "منار" أضرت كثيرا بسبب علاقتهما، في حين أكدت علياء لعمر أن مستوى منار في مجال العزف الموسيقى قد تراجع كثيرا.

وأبدى عمر اندهاشه من المستوى السيئ الذي تؤدي به منار مقطوعاتها الموسيقية، ولكنها دافعت عن أدائها، مؤكدة أنها تؤدي بشكل جيد، وأن رأيه لا يهمها، وذلك قبل أن تستعيد مستواها ثانية بسبب تشجيع عمر لها.

وتدور أحداث المسلسل التركي "الحلم الضائع" حول مواجهة "عمر" صراعًا نفسيًّا شديدًا بين حبه لمنار ورغبته في الانتقام من والدها "نجاتيالذي كان سببًا في مقتل عائلته في الزلزال، بعدما ثبت تورطه في استخراج تصريحات لبنايات غير صالحة للبناء، فقد تدخل القدر في حياة "عمر" بشكل مفاجئ؛ ليحب الفتاة التي كان والدها سببًا في إتعاس حياته، وتفريقه عن أهله بعد موتهم في الزلزال.

ويصنف مسلسل الحلم الضائع في إطار الدراما الاجتماعية، التي تكشف الهموم الإنسانية لشاب تركي يدعى "عمربعد وفاة أفراد أسرته في الزلزال الذي ضرب منطقة بحر مرمرة، وينسج المسلسل بعد ذلك أحداثًا درامية تحاول أن تجيب على أسئلة مبهمة ومفاجآت لم يتوقعها عمر، خاصة في علاقته بأسرته.