EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2009

زوار mbc.net يطالبون منار بمساندة عمر ضد والدها

طالب زوار موقع mbc.net منار بمساندة عمر ضد والدها، وأبدى أغلبهم غضبهم من الحيرة التي تواجهها منار بين التمسك بوالدها الفاسد وحبيبها عمر، مشيرين إلى أن مكائد والد "منار" لإبعاد ابنته عن عمر لن تفلح في التفرقة بينهما.

طالب زوار موقع mbc.net منار بمساندة عمر ضد والدها، وأبدى أغلبهم غضبهم من الحيرة التي تواجهها منار بين التمسك بوالدها الفاسد وحبيبها عمر، مشيرين إلى أن مكائد والد "منار" لإبعاد ابنته عن عمر لن تفلح في التفرقة بينهما.

وأعرب زوار الموقع عن تعاطفهم الشديد مع عمر -بطلل المسلسل التركي "الحلم الضائعالذي يعرض يوميا على قناة mbc4- الذي يواجه صراعا عنيفا بين حبه لمنار، ورغبته في الانتقام من والدها، حيث تدخل القدر في حياته ليحب الفتاة التي كان والدها سببًا في إتعاس حياته، وتفريقه عن أهله بعد موتهم في الزلزال.

وأشاد الزوار بهجوم منار على والدها نجاتي بشدة، ورفضها قبول الهدايا التي قدمها لها؛ لأن مصدر أمواله محل شك، داعين بطلة المسلسل -في الوقت نفسه- إلى التجاوب مع عمر بدرجة أكبر، وعدم الهروب منه عند مواجهة أي موقف صعب.

بدورها كتبت سلاف -تحت عنوان "عمر ملك روحي"- تصرفات منار لا تفيد عمر، هي لا تسانده ولا تقف إلى جواره، ولا تجيد إلا الهرب في كل موقف، رغم أننا على يقين من أنها تحبه، ودعتها إلى اتخاذ موقف إيجابي لإثبات حبها لعمر.

وكذلك رأت "حنينالتي كتبت -تحت عنوان "الحب الحقيقي"- أن موقف منار غير واضح حتى الآن، فهي تحب عمر لكنها لم تساعده وتشك في نواياه في بعض الأحيان، مما يعني أنها لا تستطيع اتخاذ موقف واضح مع أو ضد عمر.

غير أن بعض الزوار التمسوا العذر لمنار، لا سيما وأن دعمها لعمر سيكون على حساب والدها المتهم بالفساد والرشوة، ومن بين الزوار الذين اتخذوا موقفا مؤيدا لمنار "أحمدالذي كتب يقول إن منار تواجه صراعا داخليا لا يقل عن ذلك الصراع الذي يعيشه عمر، فنجاتي في النهاية والدها ولا يمكنها التضحية به.

ويصنف مسلسل "الحلم الضائع" في إطار الدراما الاجتماعية، التي تكشف الهموم الإنسانية لشاب تركي يدعى "عمربعد وفاة أفراد أسرته في الزلزال الذي ضرب منطقة بحر مرمرة.

ورغم أن مدة الزلزال كانت 45 ثانية، إلا أنها كانت كافية لتسرق من عمر والده ووالدته، ليقرر تغيير حياته بالانتقال من يالوفا التي دمرها الزلزال إلى إسطنبول، غير أن ذلك لم يمح الألم النفسي الذي يعتصر قلبه؛ إذ إنه كان سببًا في إلغاء سفر العائلة ليلة الزلزال.

وينسج المسلسل بعد ذلك أحداثا درامية تحاول أن تجيب على أسئلة مبهمة ومفاجآت لم يتوقعها عمر، خاصة في علاقته بأسرته، ورغم محاولاته مواجهة المحنة، فإن "عمر" يقع في مشكلات عديدة عندما يدق قلبه، وينخرط في المجتمع الجديد بإسطنبول، ويظهر المسلسل الصراع بين الشعور بالذنب لدى عمر، والرغبة في حماية الآخرين.