EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2009

الحلقة 76 :جد عمر يقرر الانتقام من نجاتي.. ومنار تبحث عن عمل

بدأت أحداث الحلقة الـ76 من مسلسل الحلم الضائع عندما رأى أحمد حبيبته أسماء جالسة على مقعد في الشارع فيجلس بجوارها وهو يخبرها بشعوره الشديد بالضياع بدونها، لكنها طلبت منه الالتزام بوعوده مع نور حتى تتعافى من مرضها وتطلب منه الابتعاد عنها ونسيانها حتى لا يتأذى شخصٌ آخر بسببهم، تاركة إياه يعاني بين حبه لها ورغبته في مساعدة نور.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 15

تاريخ الحلقة 01 أبريل, 2009

بدأت أحداث الحلقة الـ76 من مسلسل الحلم الضائع عندما رأى أحمد حبيبته أسماء جالسة على مقعد في الشارع فيجلس بجوارها وهو يخبرها بشعوره الشديد بالضياع بدونها، لكنها طلبت منه الالتزام بوعوده مع نور حتى تتعافى من مرضها وتطلب منه الابتعاد عنها ونسيانها حتى لا يتأذى شخصٌ آخر بسببهم، تاركة إياه يعاني بين حبه لها ورغبته في مساعدة نور.

ويعبِّر نجاتي لجميل عن ضيقه لتدخل عمر في حياتهم، ويطلب منه مساعدته في إقناع ابنته دارين للعودة إلى المنزل، وأثناء حديثهما يحضر إليهم جد عمر ويطلب من نجاتي مساعدته لبناء قرية سياحية فيوافق نجاتي باعتبارها صفقة العمر، ويطلب من جميل البحث عن معلومات عنهم.

وتبحث منار في الجرائد عن عمل لها دون فائدة، بينما تتذكر تولاي الأوقات السعيدة التي مرت بها مع أحمد، في الوقت نفسه تجد منار عمر واقفًا مصادفةً في مكان السيارات فيعرض عليها توصيلها، وتتذكر اليوم الذي تركها فيه وبكاءها فيه، وعندما تتذكر ذلك تبكي وتطلب منه الرحيل.

تذهب علياء لزيارة جد عمر وتخبره برغبة عمر في مصالحة تولاي وتعتذر له عما حدث عندما أخبرها بحقيقة علاقته بعمر، في الوقت نفسه يحضر الطبيب إلى منزل نور ويطلب منهم الإسراع بزواجها من أحمد حتى تتمكن من الشفاء.

وتذهب منار لشراء طعام فيحضر عمر لشراء الطعام فيخبره البائع بانتهاء الطعام، فتعطيه منار طعامها وترحل إلى مكان عملها الجديد كنادلة في المطعم، بينما يشعر جميل بعدم الراحة تجاه العميل الجديد جد عمر دون أن يعلما بحقيقة قرابته لعمر.

وتشعر نسرين بألمٍ شديد في معدتها فتتصل بشقيقتها منار وأثناء حديثهما تستمع علياء حديث نسرين وتعلم أن جميل ونجاتي في منزل جد عمر فتشعر بالكارثة التي قامت بها عندما أخبرت جد عمر بحقيقة نجاتي.

يقوم صاحب المطعم بطرد منار من العمل فتجلس على الأرض باكيةً ويراها عمر فيقف بجوارها وأثناء حديثهما تحضر علياء إليه وتطلب منه اللحاق بجده في المزرعة قبل أن يقتل نجاتي فيذهب مع منار مسرعًا، بينما يكتشف عمار أن نسرين حامل بعد أن نقلها إلى المستشفى لشعورها بالمرض.

يصوِّب جد عمر مسدسًا إلى رأس نجاتي أمام عين جميل استعدادًا لقتله، وتستمر الأحداث فهل يقوم جد عمر بقتل نجاتي؟ أم يصل عمر ومنار ويتداركا الموقف؟ من ناحيةٍ أخرى، ما رد فعل عائلة نسرين إذا اكتشفوا حملها؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.