EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2009

الحلقة 64 : أسماء تتعرف على أخيها.. وعمر يتجاهل منار

تعرفت أسماء على أخيها عمر، واكتشفت أن العائلة الجديدة ليست هي عائلتها الحقيقية، في حين تجاهل عمر الرد على اتصالات حبيبته منار.

  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2009

الحلقة 64 : أسماء تتعرف على أخيها.. وعمر يتجاهل منار

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 64

تاريخ الحلقة 17 مارس, 2009

تعرفت أسماء على أخيها عمر، واكتشفت أن العائلة الجديدة ليست هي عائلتها الحقيقية، في حين تجاهل عمر الرد على اتصالات حبيبته منار.

هذه هي أهم أحداث الحلقة 64 من مسلسل الحلم الضائع، الذي يذاع يوميا على شاشة mbc4 في تمام التاسعة مساء بتوقيت السعودية.

بدأت أحداث الحلقة عندما فوجئ عمر بعد خروجه من السجن بصعوبة إقناع أسماء بكذب العائلة التي تدعى أنها ابنتهم، وأنه هو أخوها الحقيقي لأن خطتهم محبوكة جدا لدرجة أنه هو نفسه اقترب من تصديقهم.

ووجدت أسماء نفسها في حيرة من أمرها بسبب عجزها عن الحسم ما بين والدتها التي قامت بتربيتها منذ كانت صغيرة والعائلة الجديدة التي تقول إنها عائلتها الحقيقية، وزاد من الضغط النفسي عليها مطالبة أمها الجديدة بألا تتركهم مهما حدث، وألا تضيعهم أبدا بعد أن أمضوا سنوات في البحث عنها.

وعلى الرغم من محاولة حبيبها أحمد إقناعها بأن هذه العائلة ليست عائلتها الحقيقية إلا أنها لم تستمع له.

ولكن المفاجأة السارة جاءت لعمر وأحمد من حيث لم يحتسبا، فقد اكتشفت أسماء -بمجرد رؤيتها صورها القديمة- أن هذه الصور لا تخصها، وأنها ليست الابنة التي يبحثون عنها بل الأهم أنها تذكرت أن أخاها اسمه عمر، وأن اسمها الحقيقي هو تولاي وليس نهلة.

وانتهت أحداث الحلقة عندما تجاهل عمر حبيبته منار، ورفض الرد على اتصالاتها التليفونية لغضبه منها بعد تشكيكها في علاقته بأسماء وتصديقها رواية العائلة الأخرى.

هذا، وتصاعدت الأحداث في المسلسل التركي "الحلم الضائع" الذي يعرض على شاشة mbc4 بعد ظهور شخصية المهندس "صفوت" ليعيد الماضي من جديد في حياة "عمر" الذي وقع في صراع نفسي بين حبه الشديد لمنار، ورغبته في الانتقام من والدها "نجاتيوالذي كان سببا في مقتل عائلته في الزلزال بعدما ثبت تورطه في استخراج تصريحات لبنايات غير صالحة للبناء.

ويواجه "عمر" صراعا عنيفا بين حبه لمنار ورغبته في الانتقام، فقد تدخل القدر في حياة "عمر" بشكل مفاجئ ليحب الفتاة التي كان والدها سببا في إتعاس حياته، وتفريقه عن أهله بعد موتهم في الزلزال.

ويصنف مسلسل الحلم الضائع في إطار الدراما الاجتماعية، التي تكشف الهموم الإنسانية لشاب تركي يُدعى "عمر" بعد وفاة أفراد أسرته في الزلزال الذي ضرب منطقة بحر مرمرة.

ورغم أن مدة الزلزال كانت 45 ثانية؛ إلا أنها كانت كافية لتسرق من عمر والده ووالدته، ليقرر تغيير حياته بالانتقال من يالوفا التي دمرها الزلزال إلى إسطنبول، غير أن ذلك لم يمحُ الألم النفسي الذي يعتصر قلبه؛ إذ إنه كان سببا في إلغاء سفر العائلة ليلة الزلزال.

وينسج المسلسل بعد ذلك أحداثا درامية تحاول أن تجيب على أسئلة مبهمة ومفاجآت لم يتوقعها عمر، وخاصة في علاقته بأسرته، ورغم محاولاته في مواجهة المحنة فإن "عمر" يقع في مشكلات عديدة عندما يدق قلبه، وينخرط في المجتمع الجديد بإسطنبول، ويظهر المسلسل الصراع بين الشعور بالذنب لدى عمر والرغبة في حماية الآخرين.