EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2011

الحلقة 11: "عبد الله" يحقق حلم الأبوة.. و"خديجة" تطلب الطلاق

منزل بارد قاس موحش.. هكذا وصفت "حصة" منزلها الجديد فقد فشلت كل محاولات التأقلم عليه حتى ابنتها الصغيرة طلبت من والدها "مبارك" العودة إلى غرفتها القديمة فما كان منه إلا أن نهرهما.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 11

تاريخ الحلقة 11 يونيو, 2011

منزل بارد قاس موحش.. هكذا وصفت "حصة" منزلها الجديد فقد فشلت كل محاولات التأقلم عليه حتى ابنتها الصغيرة طلبت من والدها "مبارك" العودة إلى غرفتها القديمة فما كان منه إلا أن نهرهما.

وخلال الحلقة 11 من المسلسل غيرت "حصة" معاملتها لمبارك وأصبحت أكثر رقة ولطفا وهدوءا ولكن دون جدوى فما زال غيابه عن البيت وغلق هاتفه وانشغاله عن أسرته يزداد يوما بعد الآخر.

تحقق حلم "عبد الله " في أن يصبح أبا، فقد رزق بطفل من زوجته الثانية "نورا" بينما الغيرة والحزن يسيطران على زوجته الأولى "سارة".

يستمر "طلال" بنفسيته المعقدة في الاعتداء على زوجته "خديجة" حيث يصل به الحد إلى كيها بسيجارته وهو يبتسم، بينما تصرخ هي من شدة الألم وتطلب الطلاق.