EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2010

حياة الفهد: لم أتجاوز الخطوط الحمراء في "ليلة عيد"

أكدت الفنانة الكويتية "حياة الفهد" أن مسلسل "ليلة عيد" لا يحتوي على أي محاذير رقابية، ولم يتجاوز الخطوط الحمراء، كما أنه لا يمس فئة أو طائفة معينة، مشيرة إلى أن قصة العمل واقعية وشعبية وتحدث في أي بيت.

  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2010

حياة الفهد: لم أتجاوز الخطوط الحمراء في "ليلة عيد"

أكدت الفنانة الكويتية "حياة الفهد" أن مسلسل "ليلة عيد" لا يحتوي على أي محاذير رقابية، ولم يتجاوز الخطوط الحمراء، كما أنه لا يمس فئة أو طائفة معينة، مشيرة إلى أن قصة العمل واقعية وشعبية وتحدث في أي بيت.

وأوضحت "حياة الفهد" -في حوار مع صحيفة "الحياة" السعودية- أنها عرضت المسلسل على مسؤولي لجنة الرقابة كما هو متبع، وطلبت منهم اتخاذ القرار بسرعة لأنها اتفقت مع القنوات، لكن اللجنة لم ترد عليها، مما دعاها إلى إرسال المقاطع الدعائية لـMBC.

وأضافت أن عرض MBC للمقاطع فور إرسالها أغضب الزملاء في إدارة المصنفات، واعتبروه تحديا لهم رغم توضيحها أنها وقعت اتفاق بيع لـ"MBC".

واتهمت "الفهد" اللجنة بممارسة الروتين الممل، وتعجبت من تسليط الضوء على "ليلة عيدبينما تم عرض أعمال أخرى على القنوات دون أن تجيزها اللجنة.

ونفت "الفهد" شعورها بالخوف من وقف عرض "ليلة عيد" وخاصة بعد أن وصل العمل إلى منتصفه، مستبعدة أن تقوم أي قناة بذلك خوفا من تأثير ذلك على مشاهديها، وخاصة بعد تصاعد الأحداث مما جذب الجمهور للمتابعة.

وأوضحت "حياة الفهد" أنها تنوي المشاركة بـالمسلسل في المهرجانات التلفزيونية، متوقعة أن يحظى بإعجاب النقاد، وأن يحصل على جوائز، خاصة وأنها شعرت بحب الجمهور وتعاطفه مع شخصية "لولوه" التي تقدمها.

من ناحية أخرى، أكدت "الفهد" ضرورة أن يسلط العمل الفني الضوء على مشكلات المجتمع، وينقل رسائل تقدم العظة والعبرة للمشاهدين، بما في ذلك الأعمال الكوميدية.