EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2011

جسدت معاناة الحب في "ليلة عيد" حياة الفهد: أبتعد بأعمالي عن الكلمات الخادشة للحياء ولا أقبل بتعري الممثلات

أكدت الفنانة "حياة الفهد" حرصها الشديد على عدم تقديم أو المشاركة في أعمال درامية تحوي ألفاظًا خادشة للحياء، أو تظهر ممثلات بملابس غير محتشمة، وذلك خلال مؤتمر صحفي عن مسلسلها الجديد «الجليب».

أكدت الفنانة "حياة الفهد" حرصها الشديد على عدم تقديم أو المشاركة في أعمال درامية تحوي ألفاظًا خادشة للحياء، أو تظهر ممثلات بملابس غير محتشمة، وذلك خلال مؤتمر صحفي عن مسلسلها الجديد «الجليب».

وعن تفاصيل "الجليب" أشارت الفهد إلى أنه تم تصويره بمدينة "الفجيرة" بدولة الإمارات العربية المتحدة، في قرية تراثية متكاملة، وألمحت إلى أنه يتناول خطوطا درامية متنوعة من خلال العلاقات الأسرية المبنية على الحب والاحترام بين الإخوة، لكن عنصر الغدر يهدم تلك العلاقات ويفرقها ويبقي الجرح كبيرا داخل الإنسان منذ الصغر إلى الكبر، مما يؤثر سلبا على أبنائهم، فتظهر مشاكل الزواج والطلاق والإرث.

وأضافت الفهد - بحسب صحيفة "الجريدة" الكويتية أنها، ولأول مرة، ستقدم مشاهد رعب، وهي مرسومة ضمن السياق الدرامي وليست مقحمة، مفصحة أنها تؤدي شخصيتين في المسلسل.

وقالت الفهد إنها لا تنتج نصوصها، بل تتعامل مع عدة كتاب، آخرهم المؤلف السعودي خالد الحربي في مسلسل "خارج الأسواروإن لديها أكثر من نص لمؤلفين سيتم الكشف عنهما قريبا.

يذكر أن حياة الفهد قد تألقت في دور " لولوة" خلال مسلسل "ليلة عيدالذي يعرض حاليا على قناة MBC دراما الساعة 16.00 بتوقيت جرينتش " 19.00 بتوقيت السعودية".

قدمت حياة الفهد عديداً من الأعمال الكوميدية والتراجيدية، ما بين مسلسلات ومسرحيات، ومن الأعمال الدرامية التي قدمتها "الحدباء" و"الحظ والملايين" و"بيت الوالد" و"قلوب متحجرة" و"الحريم" و"الدنيا لحظة" و"ثمن عمري" و"جرح الزمن" و"مسافر بلا هوية" و"قاصد خير" و"عيال الذيب" و"خرج ولم يعدوعديداً من المسلسلات التي كان آخرها "دمعة يتيم" و"عمر الشقا" و"عواطف".