EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2010

حياة الفهد: آفات المجتمع العربي تتكشف في "ليلة عيد"

يستعرض المسلسل الخليجي "ليلة عيد" -الذي تم الانتهاء من تصويره مؤخرا، ويعرض في رمضان على شاشة MBC- عددا من المشكلات التي تعاني منها المجتمعات العربية.

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2010

حياة الفهد: آفات المجتمع العربي تتكشف في "ليلة عيد"

يستعرض المسلسل الخليجي "ليلة عيد" -الذي تم الانتهاء من تصويره مؤخرا، ويعرض في رمضان على شاشة MBC- عددا من المشكلات التي تعاني منها المجتمعات العربية.

وقالت الفنانة الكبيرة "حياة الفهد" إن أحداث المسلسل الذي تقوم ببطولته، ستتناول عددا من القضايا الاجتماعية والأخلاقية كالإجهاض والاتجار بالأعضاء البشرية، والعنوسة، ومعاناة المرأة في المجتمعات المغلقة، وظلم الإخوة وغيرها من المواضيع.

وأوضحت الفهد -حسب ما نشرته جريدة "الاتحاد الإماراتية"- أن الهدف الأول من تقديم أي عمل هو رصد مشاكل المجتمع ونقل رسالة مباشرة أو غير مباشرة للمشاهدين؛ حيث يأخذون العبرة منها وينقلونها إلى الأجيال التالية، وأنا لا أقدم أي عمل درامي لأجل الترفيه أو الحصول على المال وإنما من أجل تقديم عمل هادف، وحتى الكوميديا يجب أن تكون هادفة.

وأضافت "اخترت نص "ليلة عيد"؛ لأنه يحمل بين طياته كثيرا من القضايا الاجتماعية، خاصة أن حمد بدر من المؤلفين المميزين في الساحة الفنية وأعماله السابقة لاقت النجاح، لذلك بعد أن قرأت النص استمتعت به فقررت تنفيذه".

وتجسد الفنانة حياة الفهد دور الفتاة "لولوة" التي تعيش وسط إخوتها كخادمة لهم ومربية لأولادهم، وذلك نتيجة غلطة ارتكبتها في صباها تمثّلت بإقامة علاقة مع شاب غني وطائش قام باستغلالها، مما أسفر عن حملها ومن ثم إجهاضها عنوة على يد أسرتها.

وفي إطار ذلك لفتت الفهد إلى أن هذا الدور جديد عليها، لأنها تتدرج فيه من شخصية طفلة صغيرة تؤديها فتاة اسمها فرح، ومن ثم انتقل إلى القفزة الكبرى في الوقت الراهن، وأظهرها في شخصية امرأة كبيرة".

ويقوم ببطولة "ليلة عيد" إلى جوار حياة الفهد، و"غانم الصالحو"أحمد الجسميو"منصور المنصورو"ليلى سلمانو"سلمى سالمو"قحطان القحطانيو"عبد الإمام عبد اللهو"طيف".