EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2010

الحلقة 8: لولوه توافق على بيع كليتها لتشتري رضا أخيها

جلس عبد الكريم "أحمد الجسمي" مع أخته لولوه "حياة الفهد" خلال الحلقة الثامنة من مسلسل "ليلة عيد" محاولا إقناعها بمساعدة المريض الذي قرأ إعلان احتياجه كلية تعيد له حياته، بينما يحصل هو على 50 ألف دينار يؤمن بها حياته، ولم تجد لولوه بدا من الموافقة على طلباته، سعيا وراء معاملة أفضل مما تلقاها.

  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2010

الحلقة 8: لولوه توافق على بيع كليتها لتشتري رضا أخيها

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 18 أغسطس, 2010

جلس عبد الكريم "أحمد الجسمي" مع أخته لولوه "حياة الفهد" خلال الحلقة الثامنة من مسلسل "ليلة عيد" محاولا إقناعها بمساعدة المريض الذي قرأ إعلان احتياجه كلية تعيد له حياته، بينما يحصل هو على 50 ألف دينار يؤمن بها حياته، ولم تجد لولوه بدا من الموافقة على طلباته، سعيا وراء معاملة أفضل مما تلقاها.

وفي صباح اليوم التالي؛ جهزت لولوه نفسها للذهاب مع أخيها عبد الكريم، فيجدان أمامهما داود "غانم الصالح" الذي لم يجد حرجا في أن يدعو عليها أن تذهب دون رجعة، وعندما عارضته زوجته سارة "أمل عبد الكريم" عنفها، مؤكدا لها أنه يتمنى الموت لها اليوم قبل باكر.

انتهز عبد الكريم وجود أخيه عبد اللطيف مع غانم، ليتحدث معهما بشأن أولادهما؛ حيث عرض زواج ابنته شذا من بدر ابن غانم، وزواج ابنه سلمان من نوف ابنة أخيه، وقال إنه سيحاول أن يوفر لهم منزل إيجار لإتمام الزواج.

ووافقت نوف على الزواج بسلمان الذي تحبه، بينما رفض بدر الزواج بشذا؛ حيث تحدث مع عمته لولوه في هذا الأمر، وبدورها أخبرت والدته سارة، وذهب بدر إلى والده وأخبره رفضه هذه الزيجة، إلا أن الوالد أكد أنه لا يستطيع أن يتراجع، فيرضخ الابن لمطالب والده.

في سياق آخر، واصل عبد اللطيف تصرفاته الصبيانية ووصل به الأمر إلى أن يغازل صديقة مريم -ابنة أخيه- الأمر الذي لاحظته مريم وانزعجت بسببه، بينما أسعد ذلك صديقتها.

شارك برأيك في منتدى المسلسل على ناس:

شاهد حلقات المسلسل أون لاين: