EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2010

الحلقة 3: غانم يعتزم التخلي عن حبيبته لولوة

حاولت منيرة تطييب خاطر ابنها داود، الذي تألم كثيرا لزواج حبيبته غالية من شخص آخر، وعرضت عليه أن يتزوج بـ"سارة" أحد أقاربهم، الأمر الذي لم يلقَ رضا الابن المحطم.

  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2010

الحلقة 3: غانم يعتزم التخلي عن حبيبته لولوة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 13 أغسطس, 2010

حاولت منيرة تطييب خاطر ابنها داود، الذي تألم كثيرا لزواج حبيبته غالية من شخص آخر، وعرضت عليه أن يتزوج بـ"سارة" أحد أقاربهم، الأمر الذي لم يلقَ رضا الابن المحطم.

أحداث مثيرة شهدتها الحلقة الثالثة من المسلسل الخليجي "ليلة عيدالتي عرضت الجمعة 13 أغسطس/آب؛ حيث أصرت منيرة على زواج داود بسارة، ولم يتوقف الأمر عنذ ذلك بل ستزوج ابنتها لولوة بـ"مزيد" شقيق سارة.

وذهبت منيرة إلى زوجها ، لتزف إليه الأنباء السارة بخطبة لولوة، حيث تخيلت الأخيرة أن غانم الذي أخطأ معها تقدم لخطبتها، لتفاجئها والدتها أن أم مزيد قد خطبتها لابنها، بينما أخبرت داود برغبتها من جديد خطبته على سارة، الذي اضطر على الموافقة.

وحاولت لولوة الخروج من هذا المأزق، وتخبر والدتها أنها لا تحب مزيد، لتعنفها أمها، مؤكدة أن الحب ليس من عاداتهم وأنها لم تعِ معنى الحب قبل الزواج من أبو داود.

واختلت لولوة بنفسها تفكر في الأزمة التي طالتها، وعندما فكرت في أن تكشف سرها لوالدتها خشيت منها بسبب الخطأ الكبير الذي وقعت به.

في المقابل أخبر غانم والده رفضه الشديد من الزواج بـ"رقيةوصرح بحبه لـ"لولوة" الأمر الذي أغضب والده وصب جام غضبه عليه، مشيرا إلى الفارق الطبقي الشاسع بينهما، مؤنباً إياه ولم يتوقف الأمر عند ذلك بل قامت والدته هي الأخرى بتعنيفه.

وقامت منيرة بزيارة أم غانم، وفوجئت بأن المعاملة قد تبدلت بشكل كبير، دون أن تعي سبب ذلك؛ حيث أكدت أم غانم لمنيرة أنها أحسنت اختيار زيحات أولادها التي تناسب مستواهم المتدني، وحذرتها من أن ينظر أبناؤها لأعلى، وأنهت توبيخها بإخبارها أن عرس غانم قد اقترب، وأن المنزل في حاجة إلى التنظيف، ولم يكن بوسع منيرة سوى الخضوع لإهانات أم غانم.

وفي الوقت الذي تألمت فيه لولوة بخبر زواج غانم من رقية، بل وطاردتها الكوابيس في نومها، بدا على غانم نيته التخلي عن حبيبته والزواج من رقية، بعدما أكد لصديقه أنه ليس بوسعه أن يتسبب في حسرة لوالديه، وهو ابنهم الوحيد.