EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2011

"ليلى 2" تكشف مؤامرات شيطان الشك والغيرة المفرطة

الغيرة الدائمة وشيطان الشك من أكثر العوامل التي تساعد على هدم منزل الزوجية، حتى لو كان المنزل مليئًا بالدفء والحب.

دبي - mbc.net

الغيرة الدائمة وشيطان الشك من أكثر العوامل التي تساعد على هدم منزل الزوجية، حتى لو كان المنزل مليئًا بالدفء والحب.

تلك القضية الشائكة التي تعاني منها بعض الأسر العربية، كشفتها حلقات مسلسل "ليلى 2"، عن طريق الحياة الزوجية بين ليلى وبدر.

ويعرض مسلسل "ليلى 2" يوميًّا في تمام الساعة 20.00 بتوقيت السعودية، 17.00 بتوقيت جرينتش على MBC1 عدا يومي الخميس والجمعة.

الحب الشديد الذي يكنه بدر (الفنان إبراهيم الزدجالي) لزوجته ليلى، لم يشفع لها ولو لحظة واحدة في عدم الشك في تصرفاتها، خاصةً بعد علمه أن الدكتور وليد ابن خالتها كان يسعى إلى الزواج بها.

وعلى الرغم من نفي ليلى، التي تجسد شخصيتها هيفاء حسين، في مرات عديدة، عدم حبها الدكتور وليد، وأنها تعتبره في مقام شقيقها، فإن زوجها لم يقتنع بذلك الحديث.

نظرية المؤامرة المسيطرة على عقل بدر حولت حياته إلى جحيم، لدرجةٍ جعلت زوجته أكثر من مرة تطلب الطلاق هروبًا من نظرات الشك التي تملأ عين زوجها.

دائمًا الصغار يحملون الخير بين يديهم.. تلك هي الحقيقة التي أكدتها الطفلة غالية (الفنانة نور برهم)؛ حيث كانت تدافع عن زوجة أبيها ليلى، متهمةً والدها بإساءة التصرف تجاه زوجته التي توفر له كافة وسائل وسبل الراحة.

نصائح الطفلة الصغيرة تمكنت من إنقاذ منزل والدها أكثر من مرة، كاد فيها الكبار يحطمون المنزل الكبير، لكن عفوية الطفل دائمًا تصيب وتحافظ على كيان الأسرة.