EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2013

تطرف توفيق في "ليالي الحلمية".. نموذج يعاني منه المجتمع العربي

المشكلات الإجتماعية والأسرية والاقتصادية غالبا ما تكون هي السبب في أن يتجه الشباب إلى الارتماء في أحضان الجماعات الدينية التي تنتهج مذاهب وأفكار متشددة تصل إلى حد التطرف، هذا ما حدث مع الشاب "توفيق البدري" في مسلسل ليالي الحلمية (الجزء الرابع) الذي يعرض حالياً على MBC دراما.

المشكلات الإجتماعية والأسرية والاقتصادية غالبا ما تكون هي السبب في أن يتجه الشباب إلى الارتماء في أحضان الجماعات الدينية التي تنتهج مذاهب وأفكار متشددة تصل إلى حد التطرف، هذا ما حدث مع الشاب "توفيق البدري" في مسلسل ليالي الحلمية (الجزء الرابع) الذي يعرض حالياً على MBC دراما.

"توفيقالذي نشأ في أسرة تعتبر مفككة، حيث توفي والده وهو لا يزال طفلا، وتركه لعمته "رؤية" التي قامت بتربيته بمساعدة زوجة والده "أنيسةفغابت فكرة "الرجل القدوة" في الأسرة فكانت الجماعات الإسلامية المتطرفة هي الصدر الحنون والظهر القوي الذي التقف توفيق في سن المراهقة لتغير من أفكاره ومعتقداته عن سلوكيات المجتمع الذي يعيش فيه. 

"توفيق" نموذج انتشر بشكل واسع في المجتمع العربي بشكل كبير هذه الأيام؛ خاصة مع صعود ما يسمى بتيارات الإسلام السياسي على الساحة عقب ثورات الربيع العربي في مصر وتونس وليبيا.