EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2012

"خليل" ورفاقه يخططون لإثبات براءة القائم مقام"جمال".. فهل يغير ذلك من موقفه تجاههم؟

خليل

خليل بطل مسلسل لوعة قلب

هل يتبدل موقف القائم مقام "جمال" ويتوقف عن مطاردة "خليل" ورفاقه عندما يكتشف محاولاتهم لإثبات براءته؟ أم يستمر في خطته للقبض عليهم بعد خروجه من السجن؟

  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2012

"خليل" ورفاقه يخططون لإثبات براءة القائم مقام"جمال".. فهل يغير ذلك من موقفه تجاههم؟

قرر "خليل" ورجاله التكاتف معا لتخليص القائم مقام "جمال" من محنته، بعدما فرضت المحكمة عليه السجن 10 سنوات بتهمة العمل في تهريب المخدرات.

ورغم مطاردات القائم مقام "جمال" السابقة للقبض على قطاع الطرق "خليل" ورفاقه، إلا أن ذلك لم يقف حائلا أمام رغبتهم في إظهار الحقيقة وإثبات براءته بالبحث عن مدبر  هذا الملعوب.

  وتحمس "خليل" ورجاله للبدء في مهمتهم لإثبات أن "إبراهيم" ليس له علاقة بما حدث للقائم مقام، بعد أن أثيرت الشكوك حوله.

وشهدت حلقات المسلسل التركي "لوعة قلب" تصاعدا في الأحداث بعدما انتقل "خليل" إلى الضيعة باحثاً عن الشخص الذي لفق تهمة العمل في التهريب للقائم مقام "جمالوذلك بالتعاون مع رجل الشرطة "صديق" الذي وافق على إحضار ملابس الشرطة ليرتديها "خليل" ورجاله.

وتمكن "خليل" و"سامي" بعد ارتدائهم لهذه الملابس من التحرك بحرية في الضيعة دون أن يشك بهما أحد، وهكذا وصلوا إلى بيت "يونس" الذي اعترف تحت تهديد السلاح بأن الريس علي وراء ما حدث لـ"جمال".

ترى.. هل يتبدل موقف القائم مقام "جمال" ويتوقف عن مطاردة "خليل" ورفاقه عندما يكتشف محاولاتهم لإثبات براءته؟ أم يستمر في خطته للقبض عليهم بعد خروجه من السجن؟.. شارك برأيك.