EN
  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2011

تحدث عن أهوال يوم القيامة الشقيري: الرسول يشفع للبشرية.. وكتاب ديني سر ظهور "لو كان بيننا"

الشقيري يتحدث عن يوم القيامة

الشقيري يتحدث عن يوم القيامة

قال الداعية "أحمد الشقيري" إن من أعظم المواقف وأصعبها هو موقف الحشر يوم القيامة؛ حيث يقف الناس لمدة تقارب 50 ألف سنة، والجميع ينتظر الحساب والشمس فوق الرؤوس، فيبحثون عمن يشفع لهم أمام الله.

  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2011

تحدث عن أهوال يوم القيامة الشقيري: الرسول يشفع للبشرية.. وكتاب ديني سر ظهور "لو كان بيننا"

قال الداعية "أحمد الشقيري" إن من أعظم المواقف وأصعبها هو موقف الحشر يوم القيامة؛ حيث يقف الناس لمدة تقارب 50 ألف سنة، والجميع ينتظر الحساب والشمس فوق الرؤوس، فيبحثون عمن يشفع لهم أمام الله.

وأكد الداعية "الشقيري" أن الناس لو أرادت أن تستشعر حب الرسول -صلى الله عليه وسلم- فعليهم أن يروا قدره يوم القيامة، وماذا سيفعل لمساعدة البشرية، ففي يوم القيامة تقرر البشرية الذهاب إلى الأنبياء ليشفعوا لهم عند الله، فيرفض آدم، ونوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، وهم يقولون: "لسنا لها".

وتذهب البشرية إلى "محمد" صلى الله عليه وسلم، ويقولون له: اشفع لنا عند ربك، فيقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "أنا لهاويقف أمام ربه، ويسجد له ويطيل السجود إلى ما شاء الله أن يسجد، فيقول له الله سبحانه وتعالى "يا محمد ارفع رأسك، وسل تعطى، واشفع تشفع".

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم لله سبحانه وتعالى: "يا رب أمتيفكل الأنبياء يوم القيامة يقولون "نفسي نفسي" إلا محمد صلى الله عليه وسلم يحمل هم أمته، فيقول الله سبحانه وتعالى: "انطلق، فأخرج منها -أي من النار- من كان في قلبه مثقال شعيرة من إيمان".

ويخرج الرسول صلى الله عليه وسلم من النار أفواجا، ثم يعود صلى الله عليه وسلم ويسجد أمام الله ويطيل السجود، فيقول له الله سبحانه وتعالى: "يا محمد ارفع رأسك، وسل تعطى، واشفع تشفعفيقول "يا رب أمتي أمتيفيقول له سبحانه وتعالى: "انطلق فأخرج منها من كان في قلبه مثقال خردل من إيمان".

وبسبب شفاعة الرسول يخرج الناس من النار أفواجا، ثم يعود مرة أخرى ويسجد ويطيل السجود في المرة الثالثة فيقول الله سبحانه وتعالى: "يا محمد ارفع رأسك وقل أسمع لك، وسل تعطى، واشفع تشفعفيقول "يا رب أمتي أمتيفيقول له سبحانه وتعالى: "انطلق، فأخرج منها من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان".

ويعود الرسول في المرة الرابعة فيسجد ويطيل السجود ويقول الله سبحانه وتعالى نفس الكلام، فيقول له الرسول صلى الله عليه وسلم "يا رب ائذن لي فيمن قال لا إله إلا الله".. فالرسول صلى الله عليه وسلم لم يشفع لأمته فقط، ولكن للبشرية جمعاء.

من ناحية أخرى؛ ذكر الداعية أحمد الشقيري معلومات عن كتاب يتحدث عن الرسول صلى الله عليه وسلم اسمه "هدي السيرة النبوية في التغيير الاجتماعيوالذي كان له الفضل في ظهور برنامج "لو كان بيننا" بعد قراءته الكتاب.

وأوضح الشقيري أن الكتاب مبني على مبدأ أننا لا نريد أن نعود إلى الوراء 1400 سنة لنعيش أيام الرسول، ولكن نريد أن يأتي الرسول بيننا اليوم ليعلمنا كيف نعيش في القرن الـ21، وبناء على هذا المبدأ العظيم جاءت فكرة برنامج لو كان بيننا.