EN
lao
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2011

في حلقة اتهم فيها الحيان الوسط الفني بالخيانة صبا مبارك تطرد والدها من المنزل بعد أن زور توقيعها

قامت الفنانة الأردنية صبا مبارك بطرد والدها فهد الحيان من منزل العائلة بعد أن قام بتزوير توقيعها بالتنازل عن إرث والدتها، وقام برهن المنزل لأحد البنوك؛ لكي يسدد ديونه؛ حيث دخل في مشكلات مادية طاحنة أفقدته كامل ثروته.

قامت الفنانة الأردنية صبا مبارك بطرد والدها فهد الحيان من منزل العائلة بعد أن قام بتزوير توقيعها بالتنازل عن إرث والدتها، وقام برهن المنزل لأحد البنوك؛ لكي يسدد ديونه؛ حيث دخل في مشكلات مادية طاحنة أفقدته كامل ثروته.

الخبر السابق ليس صحيحًا بالطبع، ولكنها مجموعة اعترافات لفهد وصبا، اللذان حلا ضيفان على برنامج "لو" 31 يناير/كانون الثاني، الذي تقدمه الفنانة أروى ويعرض كل اثنين على قناة mbc1، الذي تضع فيه ضيفاها في قصة افتراضية يقوم الضيوف فيها برسم وقائعها ومعالمها، وكشف النجمان خلال الحلقة مجموعة من الحقائق الأخرى عن حياتهما الفنية والشخصية.

وخلال القصة قام فهد الحيان بدور الأب "بدروهو الأب لـ"رؤى" التي تقوم بدورها صبا مبارك، وهي فتاة متحررة تعاني من مشكلات مع خطيبها، بينما أبوها يعاني من مشكلات مادية طاحنة.

وتتطور العلاقة بين الاثنين؛ حيث تزيد المشكلات بين رؤى وخطيبها، ويزور أبوها توقيعها لرهن المنزل، والحصول على مبلغ 150 ألف دولار هي التي تخرجه من أزمته.

أسئلة مشوقة تطرحها أروى، وإجابات ذكية لا تخلو من الطرفة، وردود الفعل المختلفة من قِبل فهد الحيان وصبا مبارك، اللذان يكشفان للجمهور جوانب خفية من شخصيّاتهما.

وخلال الحلقة التي تتألف من 6 فقرات، يستمع الجمهور لآراء المقرّبين من النجمين، في الإجابات والحلول التي يطرحانها، ليقف المشاهد على مدى الصراحة والعفوية التي يتمتع بها نجومه المحبّبون.

وخارج قصة البرنامج التي رسم النجمان أحداثها، أكدت الفنانة الأردنية صبا مبارك أن الدراما السورية كان لها الفضل الأكبر عليها في مشوارها الفني، وهاجمت من انتقدوها على إهدائها جائزة الـ"جوردون أووردزالتي حصلت عليها مؤخرا إلى سوريا.

وقالت: "حصلت على الجائزة لمشاركتي في عملين سوريين، لذلك قمت بإهدائها إلى سوريا؛ لأنني لست ناكرة للجميل، فلولا أن الدراما السورية أعطتني الفرصة ما كنت لأقف لأتكرم في بلدي الأردن".

ووضحت: "هم أخذوا جزءً من كلامي على المسرح، وتركوا الجزء الآخر، ما يدل على تحريف متعمد، فأنا قلت وأنا أتسلم الجائزة، وأشكر بلدي الأردن الذي شرفنا على تنظيم هذه الجائزة".

وأضافت: "هناك من هاجمني وطلب إسقاط الجنسية الأردنية عني، ولكنني أقول عنهم إنهم أعداء حزب النجاح، والمفترض أن يحترموا أنفسهم لأن هناك قانون، لا يحق لأحد أن يشكك في وطنيتي، ومن عنده دليل على عدم ولائي له يأتي إلي به ونتناقش".

ورفضت الممثلة الأردنية القول بإنها استنفذت فرصها الأولى في مصر من خلال مشاركتها في عملين لم يحققا النجاح، منهما فيلم "بنتين من مصرالذي اتهمه البعض بأنه يسيء إلى سمعة مصر.

وقالت صبا تعليقا على ذلك الكلام: "بالعكس، أعمالي في مصر ناجحة، وأكبر دليل على ذلك أنهما على أوائل اهتمام وسائل الإعلام الفنية، وآراء بعض النقاد لا تمثل آرائهم كلهم، وبتنين من مصر من أهم أفلام السينما المصرية، والهجوم عليه كان من التريلر فقطوتساءلت: "كيف يمكن الحكم على عمل فني من "التريلردون أن يشاهده من ينتقده؟".

تصريحات الممثل فهد الحيان حملت قساوة في حكمه على الوسط الفني؛ حيث أنه مجتمع يخلوا من الوفاء يحكمه قانون الغاب، مؤكدا أن الوسط مليء بالخيانة وعلاقات المصالح.

وقال: "لا يوجد صديق أو صاحب داخل الوسط الفني، بل قانون الغاب هو المسيطر، للأسف هذا هو الواقع، وهناك خيانات كثيرة، سببها هي العروض والتنافس بين الفنانين".

وأضاف: "أنا أتكلم بشكل عام، فالغالب أن الصداقات غير دائمة؛ لأن الكل يبحث عن مصلحته الخاصة، الوفاء ليس موجودًا، وهذا ما أحسه عن نفسي".

الحيان، الذي شارك في مسلسلي "طاش ما طاش" ثم "غشمشمأكد أن هناك توازن بين النجاح بين العملين، مشيرا إلى أن حصول "غشمشم" على جائزة مناصفة بينه وبين طاش في مهرجان الخليج دليل على نجاح العمل في أجزائه الخمس الماضية.

وتوقع الحيان للعمل أن يستمر في النجاح، معللا ذلك بأن الجزء السادس فيه عدد كبير من التغييرات في الشخصيات، و"ستايل" المسلسل، مشيرا إلى أن المخرج قام بالتصوير في أوروبا.

وعن حياته الشخصية قال: "أنا رجل محافظ من الدرجة الأولى، أحافظ على الصلاة وتربية أولادي، ولا يمكن أن أترك بنتي تعيش حياتها بكل حرية دون أن أتدخلفيها، وخاصة إذا أحسست أن حريتها ستأتي على حساب مصلحتها".