EN
lao
  • تاريخ النشر:

المعلمة «رانيا يوسف» تضحي بحبها الأول من أجل ابنتها

المعلمة رلى (الفنانة رانيا يوسفتلتقي بسامي (الفنان حبيب الحبيب) –الذي فشل في استكمال دراسته ويعمل بمهنة الخزف، ويعاني من ظروف مادية سيئة- في إحدى الرحلات المدرسية، فتنشأ بينهما صداقة تتحول إلى قصة حب متوهجة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 28 مارس, 2011

المعلمة رلى (الفنانة رانيا يوسفتلتقي بسامي (الفنان حبيب الحبيب) –الذي فشل في استكمال دراسته ويعمل بمهنة الخزف، ويعاني من ظروف مادية سيئة- في إحدى الرحلات المدرسية، فتنشأ بينهما صداقة تتحول إلى قصة حب متوهجة.

ويتقدم محمد "مدير المدرسة" لطلب الزواج من رلى، فترفض وتطلب من سامي التعجيل بأمر زواجهما، فيضطر للذهاب إلى أهلها ومصارحتهم بظروفه المادية التي يعانيها، فيوافق الأهل.

محمد واجه رفض رلى الزواج منه، بمزيد من المطالب والضغوط، تدفعها لترك العمل، وفي هذه الأثناء يواجه سامي أزمة بسبب ضياع المحل، كما يطلب منه أخوه نصيبه في بيع المحل لمساعدته للدراسة، لتتعقد الأمور، وينفصلان عن بعضهما لفترة طويلة.

وفي الوقت الذي قرر سامي البحث عنها، ادعى محمد أنه تزوجها ليقطع الطريق عليه، ثم يتزوجها فعليًّا بعد ذلك وينجبان "نور".

وبعد نشوب خلافات بين محمد وزوجته، حاول اختبار سلوكياتها، عندما حصل على دعوة لذهاب حفل افتتاح محل خزف يملكه سامي، وعندما رفضت تأكدت شكوكه في وجود علاقة بينهما، فيطلقها ويأخذ ابنتهما.

ثم يتم اتهام محمد في قضية فساد ويقبض عليه، وتحصل رلى على ابنتها، لكنها تعود إلى زوجها.