EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2010

الدجل والشعوذة على الطريقة الأرجنتينية في "لالولا"

دخل المسلسل الأرجنتيني الكوميدي لالولا إلى عالم السحرة والدجالين . تناولت الحلقات الأولى من المسلسل الذي يعرض على قناة MBC4 تحول الشاب الوسيم "روميرو لالو باديا" إلى امرأة جميلة اسمها "لولا باديابعد أن انتقمت منه صديقته رومينا التي خدعها وذهبت إلى دجالة تمكنت من تحويله إلى امرأة.

  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2010

الدجل والشعوذة على الطريقة الأرجنتينية في "لالولا"

دخل المسلسل الأرجنتيني الكوميدي لالولا إلى عالم السحرة والدجالين . تناولت الحلقات الأولى من المسلسل الذي يعرض على قناة MBC4 تحول الشاب الوسيم "روميرو لالو باديا" إلى امرأة جميلة اسمها "لولا باديابعد أن انتقمت منه صديقته رومينا التي خدعها وذهبت إلى دجالة تمكنت من تحويله إلى امرأة.

وفي الحلقة الرابعة -التي عرضت الثلاثاء 21 سبتمبر- طرحت الإذاعية جريس، صديقة لولا التي تسعى بشكل جدي للوصول إلى الدجالةسؤالاً مهمًّا، حاولت من خلاله التعرف على ردود أفعال الجمهور من ناحية والتعرف على اسم ومكان الدجالة التي دمرت حياة صديقها من ناحية أخرى، وكان السؤال "هل من الطبيعي أن تتمكن ساحرة أو دجالة عن طريق صورة أو زيّ شخص أن تغير مسار حياته؟

وكانت ردود الجمهور خلال الحلقة خفيفة الظل بشكل كبير، وسطحية تافهة في بعض الأحيان، إلى أن جاءها الاتصال الذي تعرفت عن طريقه على مكان الدجالة، وعندما ذهبت إليها ماتت الأخيرة من هول الصدمة، لكونها لم تصدق أنها حولت لالو إلى لولا.

هل يمكن أن يؤثر الدجال على حياة شخص ما عن طريق متعلقاته؟