EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2010

الحلقة 57: سلاح الأنوثة يخذل "لولا" أمام مالك الشركة

مساهم رئيسي في شركة هاي فايف يسحب الإدارة من أجيرا وكارولا، ويعطيها لجاستون وتيو، وفاكوندو يضع ناتاليا في مأزق بعدما أصرّ على خضوعها للسونار.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 13 نوفمبر, 2010

مساهم رئيسي في شركة هاي فايف يسحب الإدارة من أجيرا وكارولا، ويعطيها لجاستون وتيو، وفاكوندو يضع ناتاليا في مأزق بعدما أصرّ على خضوعها للسونار.

لولا حاولت استغلال أنوثتها في لفت انتباه برديس إليها، ومن ثم السيطرة على قراراته وإمكانية تغييرها، إلا أنه لم يتأثر، لتتمنى في هذه اللحظات أن تعود لالو كما كانت، كي تتمكن من الحصول على حقوقها وحقوق الموظفين.

ارتباك شديد أصاب ناتاليا، بعدما أصرّ فاكوندو على ذهابها للطبيب، وعمل فحوصات وتحاليل للاطمئنان على جنينهما، حيث خشيت أن يعلم بأكذوبة حملها.

فاكوندو أصرّ على الوقوف إلى جوار لولا في محنتها، بعدما أثبتت الفحوصات الطبية أنها تعاني من حالة نفسية واضطرابات هرمونية وعاطفية نتيجة عدم وجود علاقات خاصة لها.

الأزمة النفسية التي أثرت على صحة لولا، تصورها فاكوندو السبب الذي أدى إلى محاولاتها المتكررة للابتعاد عنه رغم تأكيد حبه لها.

برديس باردو مساهم في شركة هاي فايف، قام بزيارة مفاجئة للشركة، بعدما أخبره تيو بوجود صراعات في المكان، حيث قرر فيه سحب المهام الإدارية من أجيرا وكارولا واقتصارها على تيو وجاستون.

ليديا سكرتيرة تيو القديمة في إسبانيا، أحضرها له برديس مرة أخرى كي تعمل في الشركة، وحتى تكون عينه بين الموظفين.