EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2010

أعداء "لولا" يتحالفون معها تصدياً لـ"تشارلي"

تطور درامي جديد، وغير متوقع، تشهده أحداث المسلسل الأرجنتيني المدبلج إلى العربية "لالولاحيث تصبح "لولا" هي الملجأ الوحيد لأعدائها في مجلة "دون" ليتحالفا معا ضد القادم الجديد "تشارلي".

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2010

أعداء "لولا" يتحالفون معها تصدياً لـ"تشارلي"

تطور درامي جديد، وغير متوقع، تشهده أحداث المسلسل الأرجنتيني المدبلج إلى العربية "لالولاحيث تصبح "لولا" هي الملجأ الوحيد لأعدائها في مجلة "دون" ليتحالفا معا ضد القادم الجديد "تشارلي".

فخلال الحلقة ـ33 من مسلسل لالولا التي عرضت الأربعاء 20 أكتوبر، بدأ موظفوا دار النشر "هايف فايف" خاصة سوليداد وفيكتوريا ووباتريسيو، صراعاً جديداً ليس مع "لولا" رئيسة التحرير هذه المرة، لكنه مع "تشارلي" المصور والمصمم الجديد لمجلة "دون".

تشارلي أثار حالة من الارتباك والغضب داخل المجلة، ففي البداية تسبب في غضب لولا، بعدما نتج عن قرار تعيينه في هذا المنصب، تقديم فاكوندو لاستقالته بعدما شعر بالإهانة لإقدام أجيرا على تعيين مدير له.

كما أن تشارلي قام بأولى تصرفاته العدائية لـ"لولا" عندما ألغى غلاف المجلة، التي قامت وهي وفاكوندو بإعداده، ولهذا أبدت استعدادها لمساندة الموظفين من أجل التصدي له.

موظفو الشركة لجؤوا إلى "لولا" على اعتبار أنها الإنسانة الوحيدة القادرة على التصدي لتشارلي، وعندما قام الأخير بتعنيف سوليداد عند دخولها مكتبه دون إذن مسبق وكذلك باتريسيو، تحدثوا بشأن ذلك مع لولا.

تشارلي أجبر الجميع في المجلة على السير في الشركة حفاة، بزعم أنه لا يحب الضوضاء التي تصدرها الأحذية، خاصة وأنه يواظب على القيام بلعبة اليوجا في أوقات معينة ويسعى خلالها للاسترخاء، ففاجأت فيكتوريا عدوتها لولا بطلبها أن تساعدهم في التصدي لتشارلي وسطوته.

فكتوريا وزملاؤها، لم يظهروا ما يدل على أن عداوتهم لـ"لولا" قد تبدلت، بالرغم من لجوئهم إليها للوقوف أمام تشارلي.