EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2008

بعدما تفاقمت المشاكل بينهما جمهور "لحظة وداع" يطالبون "ليلى" بمصارحة "رجاء" بالحقيقة

بعدما تفاقمت المشاكل بين "ليلى" وزوجها "رجاء" ووصلت إلى حد الاتفاق على الطلاق، في مسلسل "لحظة وداع الذي يعرض حصريا على شاشة mbc4، أعرب غالبية زوار موقع mbc.net عن رفضهم لإخفاء "ليلى" حقيقة مرضها عن زوجها "رجاء" وطالبوها بضرورة إخباره بالحقيقة.

  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2008

بعدما تفاقمت المشاكل بينهما جمهور "لحظة وداع" يطالبون "ليلى" بمصارحة "رجاء" بالحقيقة

بعدما تفاقمت المشاكل بين "ليلى" وزوجها "رجاء" ووصلت إلى حد الاتفاق على الطلاق، في مسلسل "لحظة وداع الذي يعرض حصريا على شاشة mbc4، أعرب غالبية زوار موقع mbc.net عن رفضهم لإخفاء "ليلى" حقيقة مرضها عن زوجها "رجاء" وطالبوها بضرورة إخباره بالحقيقة.

وجاءت نتيجة استفتاء الصفحة الخاصة بمسلسل "لحظة وداع" على موقع mbc.net لتؤكد أن "ليلى" كانت مخطئة، عندما قررت إخفاء حقيقة مرضها عن زوجها، وأظهرت نتائج الإجابة على السؤال الذي طرحه الاستفتاء: هل أنت مع أو ضد إخفاء "ليلى" حقيقة مرضها عن زوجها؟ أن 83.5 % من القراء كانوا ضد إخفاء الحقيقة، بينما رأى 16.5 فقط أن "ليلى" كانت محقة في إخفاء الحقيقة.

وقد تفاقمت المشاكل بين "ليلى" و"رجاءبعدما طالبت "ليلى" زوجها بمساعدتها في الحفاظ على حملها، فيما أعرب "رجاء" عن شكوكه في وجود علاقة تجمع "ليلى" بـ "إيادمؤكدا أنه يشك أن الجنين الذي تحمله "ليلى" ليس ابنه، مما أثر في نفسية " ليلى" وأصابها بانتكاسة أودت بحياة الجنين، واستمرت العلاقات بينهما في توتر حتى وصلا إلى حالة الاتفاق على الطلاق.

وتسعى "ليلى" من وراء إخفاء حقيقة مرضها عن زوجها، إلى البحث عن زوجة أخرى لزوجها كأم بديلة تستطيع أن تتحمل مسئولة أطفالها وتحافظ عليهم، بعدما تأكدت أنها مصابة بمرض سرطاني في الدماغ قد ينهي حياتها، وهي تريد أن تجعل عائلتها مستعدين لخبر وفاتها ولا يتأثروا بذلك.

ويصنف مسلسل "لحظة وداع" ضمن فئة الدراما الاجتماعية؛ حيث يبتعد عن الجانب الرومانسي، ليركز على رصد التطورات النفسية والمأساوية لبطلته "ليلىالتي تجسد طوال حلقات المسلسل الصراع بين الحياة والموت، وتبدأ الحبكة الدرامية للمسلسل من معرفة " ليلى" نبأ إصابتها بورم خبيث في المخ، وأنها بلغت مرحلة متدهورة من المرض؛ حيث أكد الأطباء أنه لم يتبقَّ لها سوى أشهر قليلة لتعيشها مع زوجها وابنتيها.