EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2017

لؤي الشريف.. من برنامج "فلِّمها" إلى "لفة المملكة"

لؤي الشريف

الشاب السعودي اشتهر على موقع يوتيوب ببرنامجه التعليمي الهادف "فلِّمها"

  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2017

لؤي الشريف.. من برنامج "فلِّمها" إلى "لفة المملكة"

(الرياض – mbc.net ) بين الكتابة والبرمجة عاش لؤي الشريف فترات من عمره إلا أن العمل في المجال الإعلامي له "نكهة خاصة" يحتاج فيه المرء إلى الصبر والمثابرة من أجل جني العديد من الثمار، وتحقيق المزيد من الأهداف التي يصبو إليها.

والشاب السعودي اشتهر على موقع يوتيوب ببرنامجه التعليمي الهادف "فلِّمهاالذي استهدف تعليم اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها عبر وسيلة ترفيهية هي الأفلام.

والشريف من مواليد عام 1982م، وهو مبرمج حاسب يتقن ثلاث لغات هي الإنجليزية والفرنسية والعبرية، ويتميز بطريقة تقديم تتسم بالوضوح وأسلوب رائع.  

وعن سر تحوله من برنامج "فلمها" عبر اليوتيوب إلى مجال مختلف يختص بالبحث والحضارات والتاريخ، أكد الشريف أن الهاوي يستطيع أن يكتشف أكثر من المتخصص.

ويعشق الباحث في الحضارات والتاريخ استكشاف شكل الحياة في كل مجتمع وطريقة تفكيره خاصة الجزيرة العربية، معتبرا الانفتاح على مختلف لغات العالم يعني فهم الشعوب وعاداتها وتقاليدها وأسلوب معيشتها وطريقة تفكيرها، ويساعد الإنسان على استيعاب كيفية التعامل مع الآخرين لاسيما وإن كانوا من بيئة وثقافة مختلفتين.

كما يرى الشريف أن تعلم اللغات خاصة القديمة يساعد على التعايش من الشعوب التي تتكلم بهذه اللغات، وأنها تعطي نوعا من القيم الانسانية كالتسامح بين الشعوب.

ويعتزم إطلاق مبادرة لتعليم اللغتين الثمودية والنبطية لتكون بمثابة اضافة ايجابية في الرصيد المعرفي للشباب والاستفادة منها مستقبلا في نواح مختلفة من الحياة.