EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2008

التصوير عكس جمال الطبيعة وروعة المناطق الأثرية انتعاتش السياحة التركية بعد نجاح الدراما المدبلجة على mbc

دخلت السياحة التركية مرحلة جديدة بعد النجاح الجماهيري الكبير الذي حققته الدراما التركية المدبلجة باللهجة السورية، والتي عرضت على شاشة MBC، قبل شهر رمضان الماضي، حيث شهدت القنصلية التركية العامة بمدينة "حلب" الواقعة قرب الحدود السورية التركية إقبالاً منقطع النظير من الحلبيين للحصول على تأشيرات دخول إلى الدولة الجارة تركيا.

  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2008

التصوير عكس جمال الطبيعة وروعة المناطق الأثرية انتعاتش السياحة التركية بعد نجاح الدراما المدبلجة على mbc

دخلت السياحة التركية مرحلة جديدة بعد النجاح الجماهيري الكبير الذي حققته الدراما التركية المدبلجة باللهجة السورية، والتي عرضت على شاشة MBC، قبل شهر رمضان الماضي، حيث شهدت القنصلية التركية العامة بمدينة "حلب" الواقعة قرب الحدود السورية التركية إقبالاً منقطع النظير من الحلبيين للحصول على تأشيرات دخول إلى الدولة الجارة تركيا.

وكشفت مصادر في مكاتب السياحة والسفر عن اتفاقيات تعاون جديدة، نتيجة لارتباط المشاهد السوري بالمسلسلات التي عرضتها شاشة mbc، حيث لاقت مشاهد التصوير والمناظر الطبيعية استحسانًا من عشاق السياحة والسفر، وشجعت المترددين على التوجه نحو المقصد السياحي شمالاً.

ونقلت صحيفة الوطن السورية عن مسئولين في مكاتب السياحة معلومات تفيد بتزايد أعداد المسجلين لدى مكاتب السياحة والسفر التي تنظم رحلات سياحية ترفيهية إلى تركيا، خاصةً لدى الحلبيين للقرب المكاني من الحدود التركية، ولعلاقتهم الوثيقة مع أهلها.

ويقول أحد أصحاب مكاتب السفر بحلب: إن إظهار الدراما التركية للنواحي الجمالية التي تتمتع بها الطبيعة التركية بشكل مشوق جدًّا دفع بالذين لم تسنح لهم الفرصة بزيارة تركيا إلى تسجيل أسمائهم لدينا، مع مطالبتهم بأن تكون إسطنبول إحدى محطات الرحلة".

ولوحظ زيادة حركة العبور عبر بوابتي السلامة وباب الهوى نحو تركيا، بالإضافة إلى ارتفاع أرقام حجوزات الطائرات المتوجهة إلى تركيا التي تسير خطوطها حاليًا خمس رحلات أسبوعيًا بعد أن كانت ثلاث رحلات مع بداية تشغيل الخط الملاحي الجديد بين حلب وإسطنبول منذ مايو/ أيار الماضي.

يشار إلى أن النقاد اعتبروا العمل الدرامي التركي بمثابة نقطة تحول في تاريخ الأعمال الفنية التركية لجهة علاقتها مع الجمهور العربي، والعناية الفائقة في اختيار مشاهد التصوير، وخصوصًا اللقطات الفاصلة بين المشاهد والتي أظهرت روعة معانقة البحر للجبل والقصور والمباني، الأمر الذي زاد من تشوق الناس لاتياد تلك الأماكن والتمتع بها.