EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2011

الحلقة 15: فاروق يدخل في صدام مع الإنجليز

حسين سري يقطع العلاقات مع حكومة فيشي في فرنسا لعلاقتها بالألمان، ويزيل أجهزة اللاسلكي من قصر الملك أثناء غياب الملك عن القصر، حتى لا يتصل بالألمان بناء على طلب الإنجليز، وفاروق يقيل وزارة حسين سري باشا؛ لأنها تعدت على حقوقه الدستورية.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 19 فبراير, 2011

حسين سري يقطع العلاقات مع حكومة فيشي في فرنسا لعلاقتها بالألمان، ويزيل أجهزة اللاسلكي من قصر الملك أثناء غياب الملك عن القصر، حتى لا يتصل بالألمان بناء على طلب الإنجليز، وفاروق يقيل وزارة حسين سري باشا؛ لأنها تعدت على حقوقه الدستورية.

في الحلقة 15: يطلب الإنجليز من الملك تكليف النحاس باشا بتشكيل الوزارة، وينذرون الملك بأنه سيتحمل العواقب إذا لم يحدث ذلك.

الملك يبلغ زعماء الأحزاب بإنذار الإنجليز له، ويطلب منهم مناقشة الأمر واتخاذ القرار بناء على مصلحة مصر فقط، وليس بناء على مصلحة أي شخص حتى لو كان شخصه.

خلاف بين الزعماء حول تكليف النحاس باشا بتشكيل الوزارة؛ لأن بعضهم يرى أن الموافقة على طلب الإنجليز مساس بسيادة مصر، والنحاس يقول أنه لو شكل وزارة أغلبية، فإنه بذلك لا ينفذ طلب الإنجليز؛ لأنهم يريدون وزارة إئتلافية.

فاروق يستفسر من الألمان عن طريق الوسيط البلغاري عن ماذا سيقدم له هتلر إذا دخل في صدام مع الإنجليز؟ وأنه مستعد للوصول إلى النهاية في هذا الصدام، حتى لو كلفه هذا عرشه وحياته.