EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2011

"كلنا خالد سعيد" تدعو للاستفادة من "خواطر 7" على Facebook

دعت صفحة "كلنا خالد سعيد" على موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعي إلى الاستفادة من إحدى حلقات برنامج "خواطر 7" التي استعرض فيها الإعلامي السعودي أحمد الشقيري تجربة بلدية مدينة إسطنبول التركية في تحويل القمامة إلى ماء وكهرباء.

دعت صفحة "كلنا خالد سعيد" على موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعي إلى الاستفادة من إحدى حلقات برنامج "خواطر 7" التي استعرض فيها الإعلامي السعودي أحمد الشقيري تجربة بلدية مدينة إسطنبول التركية في تحويل القمامة إلى ماء وكهرباء.

ويعرض برنامج "خواطر 7" يوميا على MBC1 الساعة 15.30 بتوقيت جرينتش، و18.30 بتوقيت السعودية.

وقالت صفحة "كلنا خالد سعيد" لأعضائها الذين يتجاوزون مليونا و600 ألف معجب: "كيف قضت بلدية إسطنبول على مشكلة القمامة، وتحويلها من مشكلة إلى طريقة لتوليد الكهرباء في المدينة! يا ريت نشوف التجربة التركية في حل التحديات اللي لسه بتواجهنا في مصر.. رسالة إلى المحافظين وموظفي المحليات".

وتعتبر صفحة "كلنا خالد سعيد" من أكبر الصفحات المصرية والعربية على فيس بوك، وكانت من أوائل الصفحات التي دعت إلى ثورة المصريين في 25 يناير/كانون الثاني 2011.

ونشرت الصفحة رابط الحلقة 11 من "خواطر 7" الموجود على موقع يوتيوب والذي بلغ عدد مشاهدته حوالي 98 ألف مشاهد حتى مساء الجمعة 26 أغسطس/آب 2011.

وحملت الحلقة اسم "شزوملار".. وهي كلمة تركية تعني "الحلول" باللغة العربية، والتي أكد خلالها أحمد الشقيري أن إسطنبول لجأت إلى تحقيق أقصى استفادة من القمامة، حيث تم إنشاء مشروع ضخم لتحويلها إلى ماء وكهرباء من خلال 500 شاحنة كبيرة تجمع قمامة المدينة يوميا، وتفرش بها الأرض في منطقة منعزلة، ثم توضع الرمال فوقها حتى يُمنع عنها الأوكسجين لمدة عامين، وخلال تلك الفترة تقوم أنابيب كبيرة بشفط غاز الميثان من القمامة وتحويله إلى مصنع لإنتاج الكهرباء.

وتكفي الطاقة الإنتاجية لهذا المصنع لإنارة حوالي 100 ألف منزل في إسطنبول، كما يتم أخذ المياه الملوثة الموجودة بتلك القمامة وتحويلها إلى مصنع لتطهير وتنقية المياه، لتخرج بعد ذلك في صورة صالحة للزراعة والاستهلاك الآدمي.