EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2011

"شزوملار"

"شزوملار".. كان هذا هو العنوان الذي اختاره الإعلامي السعودي أحمد الشقيري للحلقة 11 من "خواطر 7"، وهي كلمة تركية تعني "الحلول" باللغة العربية؛ حيث تجول الشقيري بمدينة "إسطنبول" التركية عارضا تجربتها في تقديم حلول غير تقليدية لأزمة الماء والكهرباء.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 11

تاريخ الحلقة 11 أغسطس, 2011

"شزوملار".. كان هذا هو العنوان الذي اختاره الإعلامي السعودي أحمد الشقيري للحلقة 11 من "خواطر 7"، وهي كلمة تركية تعني "الحلول" باللغة العربية؛ حيث تجول الشقيري بمدينة "إسطنبول" التركية عارضا تجربتها في تقديم حلول غير تقليدية لأزمة الماء والكهرباء.

ولجأت إسطنبول إلى تحقيق أقصى استفادة من القمامة؛ حيث تم إنشاء مشروع ضخم لتحويلها إلى ماء وكهرباء من خلال 500 شاحنة كبيرة تجمع قمامة المدينة يوميا، وتفرش بها الأرض في منطقة منعزلة، ثم توضع الرمال فوقها حتى يُمنع عنها الأوكسجين لمدة عامين، وخلال تلك الفترة تقوم أنابيب كبيرة بشفط غاز الميثان من القمامة، وتحويله إلى مصنع لإنتاج الكهرباء.

وتكفي الطاقة الإنتاجية لهذا المصنع لإنارة حوالي 100 ألف منزل في إسطنبول، كما يتم أخذ المياه الملوثة الموجودة بتلك القمامة وتحويلها إلى مصنع لتطهير وتنقية المياه، لتخرج بعد ذلك في صورة صالحة للزراعة والاستهلاك الآدمي.

وفضلا عن تلك التجربة الخاصة بتحويل القمامة إلى ماء، فقد أنشأت بلدية إسطنبول 11 سدا للمياه، وهو الأمر الذي جعلها لا تنقطع طوال الـ17 عاما الماضية عن سكانها.