EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2011

حقوق السجناء

رصد الإعلامي السعودي أحمد الشقيري، خلال الحلقة رفاهية شديدة يتمتع بها نزلاء السجون في العاصمة الدنمركية "كوبنهاجن" التي اعتبر أنها لا تتوفر لآلاف الأحرار من مواطني الدول النامية.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 9

تاريخ الحلقة 09 أغسطس, 2011

رصد الإعلامي السعودي أحمد الشقيري، خلال الحلقة رفاهية شديدة يتمتع بها نزلاء السجون في العاصمة الدنمركية "كوبنهاجن" التي اعتبر أنها لا تتوفر لآلاف الأحرار من مواطني الدول النامية.

وقابل الشقيري "آدمأحد السجناء ذوي الأصول العربية في كوبنهاجن الذي أكد له أن إدارة السجن تسمح للنزلاء بممارسة كافة الشعائر الدينية دون قيود، وتمنح السجين مفتاح زنزانته ليصبح المتهم صاحب الحق الوحيد في فتح الباب أو غلقه.

داخل الزنزانة توجد ثلاجة خاصة بكل سجين، ويمكن للسجين أيضًا شراء الأشياء التي يحتاجها من "سوبر ماركت" ضخم بالسجن الذي يوجد به دورة للمياه غاية في النظافة، ومكتبة ضخمة بها جميع أنواع الكتب بلغات مختلفة، ومنها تفسير القرآن الكريم وكتب في أصول الفقه الإسلامي.

كما يوجد بالسجن موقع إلكتروني يمكن من خلاله طبع القواعد والتعليمات المختلفة بأكثر من 20 لغة، وفي نهاية الحلقة ذرف الشقيري الدموع عن غير قصد وهو يوجه شكره لإدارة السجن على أنها توفر كل هذه الرفاهية للسجناء، في حين أن أناسًا أحرارًا كثيرون في العالم لا يجدون أساليب المعيشة تلك.