EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2011

مدرسة غير؟

قام الإعلامي السعودي أحمد الشقيري ـخلال الحلقة 18ـ بجولة بإحدى المدارس الحكومية في العاصمة الدنماركية "كوبنهاجنورصد ما بها من غرائب في كيفية أداء الطلاب ليومهم الدراسي.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 18

تاريخ الحلقة 18 أغسطس, 2011

قام الإعلامي السعودي أحمد الشقيري ـخلال الحلقة 18ـ بجولة بإحدى المدارس الحكومية في العاصمة الدنماركية "كوبنهاجنورصد ما بها من غرائب في كيفية أداء الطلاب ليومهم الدراسي.

ويعتمد طابور الصباح في المدرسة على الرياضة الحرة في إحدى القاعات الداخلية، وخروج الأطفال إلى الشارع لممارسة رياضة الجري، خاصةً أنه لا يوجد أية أسوار في المدرسة.

ويستقبل الطلاب لحظة دخولهم أبواب المدرسة مناضد "البينج بونجوينبغي عليهم خلع أحذيتهم والسير في المدرسة بجواربهم، أو ارتداء أكياس بلاستيكية فوق الأحذية للحدّ من انتشار الجراثيم والميكروبات داخل المدرسة.

أما نظام التعليم فهو غاية في البساطة والسهولة، بحيث يتلقى الطلاب دروسهم في أي ركن من المدرسة حتى لو كانوا جالسين على "أريكة" أو حتى على الأرض، ولذا فإن طلاب المدرسة لا يعرفون معنى كلمة "الفصل الدراسي".

وبالتناوب بين جميع الطلاب يقوم أحدهم يوميا بتنظيف المدرسة، ويسمى في هذا اليوم "البطلأما طعام الطلاب فهو يعتمد على الفاكهة والخضراوات والخبز والعصائر فقط.

وفي حالة ما أخطأ أحد الطلاب، فإنه يعاقب بأن يظل في منزله يوما واحد دون أن يذهب للمدرسة.

وناشد الشقيري وزارات التعليم في الدول العربية بالاستفادة تدريجيا من تلك التجربة التي أدت إلى انعدام نسبة حوادث الأطفال في كوبنهاجن تقريبا.