EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2011

الشقيري أكد إمكانية تطبيقه في مصر خواطر 7: المتروباص والتاكسي المائي.. حلول تركية لأزمات المرور العربية

الشقيري في المتروباص باسطنبول

الشقيري في المتروباص باسطنبول

في حلقة مميزة، عرض الإعلامي "أحمد الشقيري" أفكارًا عديدة لحل أزمة المواصلات والتكدس المروري بالدول العربية؛ إذ زار تركيا للوقوف على مشروعين هناك غاية في الأهمية من حيث سرعة الانتقال من مكان إلى مكان والتوفير المالي الكبير.

في حلقة مميزة، عرض الإعلامي "أحمد الشقيري" أفكارًا عديدة لحل أزمة المواصلات والتكدس المروري بالدول العربية؛ إذ زار تركيا للوقوف على مشروعين هناك غاية في الأهمية من حيث سرعة الانتقال من مكان إلى مكان والتوفير المالي الكبير.

وتجول الشقيري في مدينة "اسطنبولخلال الحلقة 3 من برنامج "خواطر 7"، اليوم الأربعاء 3 أغسطس/آب 2011، بـ"المتروباص" الذي خصصت بلدية المدينة له مسارات خاصة للذهاب والإياب؛ حيث يجوب هذا الـ"باص" اسطنبول من الشرق إلى الغرب قاطعًا الممر المائي الذي يفصل بين شطري المدينة الأوروبي والأسيوي.

ويُعرض برنامج خواطر 7 يوميًّا على MBC1 الساعة 15.30 بتوقيت جرينتش، 18.30 بتوقيت السعودية.

وفي الوقت الذي استغرق فيه انتقال الشقيري في رحلته بالمتروباص من شرق إلى غرب إسطنبول ساعة و12 دقيقة؛ استغرقت سيارة مرافقه التركي يوسف كاتب أوغلو نحو 3 ساعات و22 دقيقة.

ويتميز "المتروباص" بأنه يصدر إرشادات صوتية بالمحطات المختلفة، كما أن التدخين ممنوع فيه، وهو غاية في النظافة، ويحتوي على شاشة كبيرة توضح عدد المحطات المتبقية لوصول المتروباص إلى آخر الرحلة.

ومن اسطنبول إلى أحد شوارع العاصمة المصرية القاهرة؛ حيث أوضح الشقيري أن عرض الجزيرة الوسطى بالشارع تبلغ 23 مترًا، وهي مساحة تكفي وتزيد لتنفيذ هذا المشروع، باعتباره حلاًّ مطروحًا لأزمة المواصلات بمدينة مزدحمة.

ويوفر مشروع المتروباص 700 ألف دولار يوميًّا للدولة التركية، و316 ساعة سنوية من وقت المواطن يقضيها في زحام السيارات.

ولفت الشقيري إلى أن الكوبري الذي يربط بين شقَّيْ اسطنبول الأوروبي والأسيوي، استغرق بناؤه عامًا ونصفًا فقط، ولم تتحمل الدولة ليرة واحدة من التكلفة؛ حيث عرض رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إنشاء شركة مساهمة جمعت رأس مالها في نصف ساعة فقط، وتمكن المساهمون خلال أقل من عام ونصف من رد قيمة أسهمهم كاملة ومعها الأرباح.

وفي اسطنبول أيضًا، عرض الشقيري مشروع التاكسي المائي الذي قطع مسافة تستغرق فيها السيارة 24 دقيقة؛ في 5 دقائق و47 ثانية فقط.

ونوه الشقيري إلى إمكانية تطبيق تجربة التاكسي المائي في نهر النيل بالقاهرة باعتباره حلاًّ لأزمة الزحام هناك، مشيرًا إلى أن ابن بطوطة حينما زار مصر قال إنه لم يكد يرى مياه النيل من كثرة المراكب الموجودة فيها.

وفي نهاية الرحلة، زار الشقيري الصين مستعرضًا هناك تجربة مميزة أخرى؛ هي القطار السريع الذي يقطع المسافة بين مطار الصين إلى وسط العاصمة شنجهاي في 8 دقائق فقط، وتزيد سرعته عن 400 كيلومتر في الساعة.