EN
  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2011

«خواطر تعرض تجربتي تركيا والنرويج بالصور: الشقيري في حفل تنحي الحكومة التركية عن مناصبها للأطفال

تجربة فريدة استعرضها الإعلامي السعودي أحمد الشقيري في برنامج خواطر 7 الذي يُعرض على MBC1 خلال شهر رمضان الجاري؛ حيث حضر فعاليات يوم الطفل التركي الذي تنازل فيه الرئيس عبد الله جول، ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، وباقي أعضاء الحكومة والمجالس البلدية عن مناصبهم للأطفال ليوم واحد.

تجربة فريدة استعرضها الإعلامي السعودي أحمد الشقيري في برنامج خواطر 7 الذي يُعرض على MBC1 خلال شهر رمضان الجاري؛ حيث حضر فعاليات يوم الطفل التركي الذي تنازل فيه الرئيس عبد الله جول، ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، وباقي أعضاء الحكومة والمجالس البلدية عن مناصبهم للأطفال ليوم واحد.

ويُعرض برنامج "خواطر 7" يوميًا على MBC1 الساعة 15.30 بتوقيت جرينتش، 18.30 بتوقيت السعودية.

وأوضح الشقيري، خلال الحلقة 27 يوم السبت 27 أغسطس/آب 2011، أن هذا التنحي "الرمزي" من جانب الحكومة التركية يجعل الأطفال يشعرون أنهم بإمكانهم تحمل المسؤولية في المستقبل في جو تسوده الحرية.

اللافت أن الأطفال الذين تقلدوا المناصب العليا في تركيا خلال هذا اليوم، لم يتم اختيارهم عشوائيًا، وإنما جاءوا إلى مناصبهم عن طريق الانتخابات.

رئيس الوزراء التركي أردوغان الذي حضر الاحتفالية لم يجد مشكلة في إخبار الحضور بأنه لن يمارس مهام منصبه، وأن رئيس الوزراء في هذا اليوم سيكون من يختاره الأطفال.

المجالس البلدية أيضًا، ترك أعضاؤها الأصليون مقاعدهم للأطفال، وهي التجربة التي وصفها "قادير توباسرئيس بلدية إسطنبول، بأنها يجب أن تعمم في كل الدول، موجهًا رسالة للدول العربية على وجه الخصوص بأن تجعل خيالها وطموحاتها بلا حدود.

الشقيري زار أيضًا العاصمة النرويجية "أوسلو" التي تفتح باب محاكمها للأطفال كي يدرسوا كيفية عمل القضاء بشكل عملي.

أما البرلمان النرويجي، فقد خصص غرفة مصغرة للأطفال تشابه قاعة البرلمان الحقيقية، ويتاح للأطفال الجلوس فيها والتصويت الإلكتروني على القرارات، والمشاركة في المناظرات، بصورة جعلت الشقيري يؤكد لهم أنهم يعيشون في "نعمة كبيرة".