EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2011

يتقنون كافة المهارات ويعتمدون على أنفسهم الشقيري يخسر مباراة كرة قدم أمام فريق صيني من المكفوفين في "خواطر 7"

زيارة ممتعة ومختلفة أجراها الإعلامي السعودي أحمد الشقيري، مقدم برنامج "خواطر 7"، إلى مدرسة صينية للمكفوفين يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1912م، تقوم هذه المدرسة بتعليم الأطفال كيفية الاعتماد على أنفسهم في كل شيء من خلال تدريبهم على المهارات المختلفة.

زيارة ممتعة ومختلفة أجراها الإعلامي السعودي أحمد الشقيري، مقدم برنامج "خواطر 7"، إلى مدرسة صينية للمكفوفين يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1912م، تقوم هذه المدرسة بتعليم الأطفال كيفية الاعتماد على أنفسهم في كل شيء من خلال تدريبهم على المهارات المختلفة.

ويُعرض "خواطر 7" يوميًا على MBC1 الساعة 15.30 بتوقيت جرينتش، 18.30 بتوقيت السعودية.

واستعرض الشقيري، خلال الحلقة 5 يوم الجمعة 5 أغسطس/آب 2011م، الأنشطة المختلفة التي يمارسها الطلاب في هذه المدرسة، فمن القراءة والكتابة إلى الموسيقى والرياضة وحتى مهارات الحاسب الآلي، حيث يتقن هؤلاء الأطفال كافة المهارات الحياتية.

الشقيري فوجئ بأن هؤلاء الأطفال يتعلمون أيضًا لعبة كرة القدم، من خلال وضع جرس في الكرة، وحينما شاهدهم يتنافسون بكل حماسة للفوز في المباراة قرر الدخول أمامهم في منافسة بصحبة مرافقيه.

المفاجأة أن فريق الشقيري خسر المباراة ولم يسجل هو ولا مرافقوه أي هدف في مرمى المكفوفين، رغم أن فريق الشقيري أزال عصابة العين التي ارتداها أملاً في إحراز هدف لم يتحقق.

ودخل الشقيري إلى مطعم المدرسة ليتفاجأ بأن الأطفال هناك يخدمون أنفسهم دون أية مساعدة، بدءًا من استلام الوجبة حتى وضع الأطباق الفارغة وبواقي الطعام في السلة المخصصة لذلك.

ويبقى الأمر الأكثر إثارة، أنه حينما تنظر إلى المقاعد والمناضد التي كان يجلس عليها هؤلاء الأطفال المكفوفين أثناء تناولهم الطعام، لن تجد أي بواقي أو حتى اتساخ على الأرض.

وفي نهاية الحلقة، طالب الشقيري بنقل المفيد من هذه التجربة إلى العالم العربي، مؤكدًا على ضرورة الإحسان في التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة والمكفوفين.