EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2011

الحلقة 5: الشقيري يرصد مهارات وإبداعات المكفوفين في الصين

رصد الإعلامي السعودي أحمد الشقيري مهارات وإبداعات مدرسة صينية للمكفوفين يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1912؛ حيث تدرب هذه المدرسة الأطفال على الاعتماد على أنفسهم في كل شيء، متمنيا نقل هذه التجربة المفيدة إلى العالم العربي.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 5

تاريخ الحلقة 05 أغسطس, 2011

رصد الإعلامي السعودي أحمد الشقيري مهارات وإبداعات مدرسة صينية للمكفوفين يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1912؛ حيث تدرب هذه المدرسة الأطفال على الاعتماد على أنفسهم في كل شيء، متمنيا نقل هذه التجربة المفيدة إلى العالم العربي.

واستعرض الشقيري -خلال الحلقة 5- الأنشطة المختلفة التي يمارسها الطلاب في هذه المدرسة، فمن القراءة والكتابة، إلى الموسيقى والرياضة، وحتى مهارات الحاسب الآلي، يتقن هؤلاء الأطفال كافة المهارات الحياتية.

وفوجئ الشقيري بأن هؤلاء الأطفال يتعلمون أيضا لعبة كرة القدم، من خلال وضع جرس في الكرة، وحينما شاهدهم يتنافسون بكل حماسة للفوز في المباراة؛ قرر الدخول أمامهم في منافسه بصحبه مرافقيه، وكانت المفاجأة حيث خسر فريق الشقيري المباراة.

ودخل الشقيري إلى مطعم المدرسة، ليتفاجأ بأن الأطفال هناك يخدمون أنفسهم دون أي مساعدة، حتى إن المقاعد والمناضد التي كان يجلس عليها هؤلاء الأطفال المكفوفون أثناء تناولهم الطعام لن تجد عليها أية بقايا طعام أو اتساخ.