EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

الحلقة 6: الشباب العربي يكملون ترميم المنازل في كينيا

أحمد الشقيري في كينيا أثناء افتتاح المدرسة

أحمد الشقيري في كينيا أثناء افتتاح المدرسة

أكمل الشباب العربي التابع لفريق "أحمد الشقيري" في "خواطر 8" المهمة التطوعية المكلفين بها في "كينياوهي الرحلة التي غيرت مفاهيم بعض الشباب العربي الذين كانوا يظنون أنهم سيمكثون في فندق في "كينيا".

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

الحلقة 6: الشباب العربي يكملون ترميم المنازل في كينيا

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 6

تاريخ الحلقة 25 يوليو, 2012

مقدم البرنامج

أكمل الشباب العربي التابع لفريق "أحمد الشقيري" في "خواطر 8" المهمة التطوعية المكلفين بها في "كينياوهي الرحلة التي غيرت مفاهيم بعض الشباب العربي الذين كانوا يظنون أنهم سيمكثون في فندق في "كينيا".

في نهاية اليوم الثالث، تأكد الشباب أن المنزل الذي يتولون ترميمه معد بشكل جيد بالحبال، ثم قاموا بوضع الأحجار كما صعد الشاب المصري هيثم فوق المنزل ليقوم بترميم السقف رغم خطورته، حيث وصف نفسه مازحاً بأنه "أهبل" بما فيه الكفاية ليخاطر بحياته.

ماما "فاطمة".. إحدى الكينيات أسلمت ليس بسبب الجيل الحالي، بل أسلمت بسبب رحلات التجار المسلمين إلى كينيا وتعاملها معهم، والآن هي سعيدة وهي تتابع عمل الشباب العربي في ترميم المنزل.

في اليوم السابع، اقترب الشباب من الانتهاء من بناء المنزل وهم يشعرون بالسعادة من الابتسامة المرسومة على وجه ماما "بيسا" وهي ترى التغييرات التي تحدث على منزلها، خاصة بعد أن أحضر أحمد الشقيري وفريقه أثاث خفيف ووضعوه بالمنزل.

وفي اليوم الأخير، استطاع فريق "أحمد الشقيري" الإنتهاء من بناء المدرسة في نفس المدينة، واجتمع بها الطلبة الكينيين ليوجهوا رسالة شكر إلى السائحين الذين ساعدوهم، وفريق "أحمد الشقيري".

وأبدع الشاب "هيثم" لخبرته في الوصلات بتوصيل شبكات ليكون لديهم إنترنت في مدينتهم.