EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2012

الحلقة 28: حافظ على البيئة بإعادة التدوير

كوريا من البلاد التي وصلت إلى درجة متطورة للغاية في موضوع إعادة التدوير، وهو أمر إلزامي في البلد وقانون لديهم ويتجمع أهالي الحي ليقومون بفرز القمامة على 9 أنواع لإعادة تدويرها، لذلك نقل "أحمد الشقيري" نماذج على إعادة التدوير في "خواطر 8".

  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2012

الحلقة 28: حافظ على البيئة بإعادة التدوير

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 28

تاريخ الحلقة 16 أغسطس, 2012

مقدم البرنامج

كوريا من البلاد التي وصلت إلى درجة متطورة للغاية في موضوع إعادة التدوير، وهو أمر إلزامي في البلد وقانون لديهم ويتجمع أهالي الحي ليقومون بفرز القمامة على 9 أنواع لإعادة تدويرها.

وتابع "أحمد الشقيري" حياتهم في المنزل لمعرفة كيفية جمعهم للمواد الصالحة لإعادة تدوير، كما أن الملابس القديمة يتم إما التبرع بها أو إعادة تدويرها، ولا يتم رمي علب الطعام والشراب فوراً بل يتم غسلها وتجفيفها.

ويتميز الكوريون بدقة كبيرة فعلبة العصير لا يتم وضعها في نفس كيس إعادة التدوير مع الغطاء، بل يتم وضع العلبة في مكان لتدوير الزجاج، والغطاء في مكان آخر لتدوير المعدن، كما أن الحقائب البلاستيكية والملونة يتم فصلهما.

والحكمة من غسل المواد بعد الانتهاء منها هي لعدم تكون الرائحة في القمامة، لأن بواقي الطعام والشراب هما السبب في الروائح الكريهة.

وانتقل "أحمد الشقيري" إلى كينيا لينقل كيفية تدويرهم للمواد، فعلى الشاطئ توجد أعداد كبيرة من الأحذية قام الكنيون أثناء جمعها بتقديم اختراعات كثيرة، كما قاموا بعمل مجسم لسلحفاة باستخدام 1000 حذاء غير مستخدم.

أما في الإمارات، فقامت الحكومة بإنشاء مركز إعادة تأهيل الحاسوب بإمكانك التبرع بجهازك القديم أو الذي لا يعمل إلى المركز بدلاً من رميه ليصبح الجهاز جاهزاً للعمل مرة أخرى، ويتم تجهيزها وشحنها إلى السودان، عمان، الهند، البحرين، العراق، اريتريا وغيرها من البلاد وتوزع على المدارس والطلبة الفقراء ليستخدموها.