EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2012

الحلقة 7 : "أنيسة تتنازل لأخيها "فيصل" عن المصنع و "نانسي" تترك زوجها

خوات الدنيا الحلقة 7

"أمل" تطمئن على والدتها المريضة

"أمل" تصحب والدتها إلى المنزل بعد خروجها من المستشفى ، "ماجدة" تثور على ابنتها "نانسي" بعد وصولها من مِصر و عراكها الكبير مع زوجها و الذي دفعها لتقرر الإنفصال عنه ووالدتها في حيرة من أمرها لأنها توّد ان تعرف السبب و بنتها ترفض مصارحتها في الوقت الحالي نظراً لعصبيتها و غضبها .

  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2012

الحلقة 7 : "أنيسة تتنازل لأخيها "فيصل" عن المصنع و "نانسي" تترك زوجها

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 7

تاريخ الحلقة 02 ديسمبر, 2012

"أمل" تصحب والدتها إلى المنزل بعد خروجها من المستشفى ، "ماجدة" تثور على ابنتها "نانسي" بعد وصولها من مِصر و عراكها الكبير مع زوجها و الذي دفعها لتقرر الإنفصال عنه ووالدتها في حيرة من أمرها لأنها توّد ان تعرف السبب و بنتها ترفض مصارحتها في الوقت الحالي نظراً لعصبيتها و غضبها .

"أنيسة" تتنازل لأخيها "فيصل" عن المصنع برغم رفضه التام و لكنها اخبرته ان هذا المصنع ملك له أيضاً و لولاه لما كبر هذا الصرح و لا يوجد فرق ابدا بينهما ، "ماجدة" تتحدث إلى زوج ابنتها "نانسي" و تفهم منه ماذا حدث و لكنها يطلب منها ان تترك البنت تتصرف كما يحلو لها حتى لو آلت الأمور للطلاق .

"مشاري" يتقرب من "ياسمين" بعد ان طلب لقائها و تُحاول ان تتهرب منه بشتى الطرق و لكنه يحاصرها و يطلب منها ان يتحدثا بصراحة لأنها الفرصة الأخيرة التي لا يود فقدانها و صارحها أيضا ان ليش هناك شيء في الحياة له طعم دونها .

تجتمع الأسرة كلها على شاطىء البحر و يحاولون تغيير جو و الخروج من روتين الحياة و رتابة الأيام ، "إبتسام" والدة "أمل" تُفاجئتها و تطلب منها ان تصحبها ليخرجا خارج المنزل لتناول العشاء و عندما خرجا و انتهت السهرة سقطت الأم على الأرض متأثرة بمرضها .

"ماجدة" تتذكر ابنها الشهيد و تُحاول "أنيسة" ان تواسيها و تخبرها انها لابد و ان ترفع رأسها فخراً فإبنها شهيد و هى أم الشهيد .

تُرى "أنيسة ذاهبة إلى أين  ؟ هل تصمد "إبتسام" والدة "أمل" في ظل مرضها الشديد ؟

هذا ما سوف نُتابعه في الحلقات القادمة .