EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

الحلقة 15: سليمان يفشل في افتداء نفسه من الخطف

الفنان خالد الصاوي

الفنان خالد الصاوي

محاولة الدكتور سليمان افتداء نفسه وملك، بالمال من العصابة التي حاولت قتلها واختطفته، كان لابد أن تفشل بسبب زوجته شاهيناز.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 15

الاتصال الذي أجراه سليمان "خالد الصاوي" بزوجته، خلال الحلقة 15، بموافقة ومراقبة العصابة، انتهى بإلقاء شاهيناز "رانيا فريد شوقي" الهاتف، بعد توبيخه، حين أخبرها أنه في رحلة استجمام بالغردقة ويريد نصف مليون جنيه لشراء سيارة فارهة، لكن ضابطا كبيرا التقط الهاتف الملقى، وحادثه، فأدرك المختطفون أن سليمان شخصية هامة، وأبلغوا زعيمهم، الذي حرضهم على قتل "ملك".

 ملك "فريال يوسف" في المستشفى أثناء علاجها، تلتقي مع الصحفية عبير، الذي يعالجها الدكتور سليمان على نفقته بتلك المستشفى التي يملكه أحد أصدقائه، عبر الصحفي رأفت، الذي أوصى "ملك" بقبول إجراء حوار مع عبير لرفع معنوياتها بعد اكتشافها إصابتها بالسرطان.

 ملك، ظهرت في برنامجها على شاشة التليفزيون، فحكت عن هذا الرجل الذي أنقذها ولا تعرفه منادية بأن يكشف لها عن شخصيته، فيراها سليمان ويبكي.