EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

"خارج الأسوار".. دراما عن الزواج السري والإجباري في الخليج

«خارج الأسوار» عمل فني جديد للفنانة القديرة حياة الفهد، تم تصوير مشاهده في الكويت، ويمثل دراما إنسانية اجتماعية، تناقش عديدا من قضايا المجتمع الكويتي والخليجي بشكل عام.

«خارج الأسوار» عمل فني جديد للفنانة القديرة حياة الفهد، تم تصوير مشاهده في الكويت، ويمثل دراما إنسانية اجتماعية، تناقش عديدا من قضايا المجتمع الكويتي والخليجي بشكل عام.

يتعرض المسلسل لعدد من السلوكيات الإنسانية؛ من بينها حب المال وما يمكن أن يؤدي إليه الطمع من تخلي الإنسان عن أهله، إضافة إلى قضية تعدد الزوجات سرا.

كما يركز العمل على حياة الأم وتضحياتها لأجل أبنائها الذين يقابلون ذلك بالجحود، وذلك بجانب عدد من القضايا الفرعية؛ كالنصب والاحتيال وموت الضمير عند البعض.

وقالت الفنانة حياة الفهد: إن المسلسل يسلط الضوء على المشكلات التي يتعرض لها المجتمع الخليجي، ومن أهمها إجبار الفتيات على الزواج، وخطورة ذلك لأن الزواج من المحطات الحياتية المهمة في حياة كل فرد.

وأضافت -في تصريحات لصحيفة الخليج- "للأسف الشديد لا يزال بعض الآباء يجبرون بناتهم على زواج كهذا، وهو إذا ما حصل فلن تستطيع المرأة التعايش مع زوجها من واقع محبة وود، بل ستشعر بالنفور منه".

وعن دورها في العمل قالت: "أجسد شخصية فاطمة (أم عدنانوهي امرأة مغلوبة على أمرها، ومطلقة ولديها أولادها؛ الذين تحاول أن تحافظ عليهم بكل الطرق، لكنها تتعرض لحادثة تفقدها ذاكرتها".

من جانبها قالت الفنانة ملاك عن دورها في المسلسل: "ألعب شخصية نورة الابنة الوحيدة لـ«فاطمة/أم سوزان» وأقف إلى جوارها في لحظات الحزن واليأس، فتاة طيبة ومغفّلة نوعا ما، وباختصار أتعرض لاستغلال من أخي الأوسط (محمد الرمضان)".