EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

الحلقة 30: غازي لا زال حيًّا والشرطة تقبض عليه

أحداث متسارعة خرج فيها عدنان من المستشفى، وتزوَّجت خلود بنبيل، فيما لقيت سارة حتفها على يد أخيها سامي.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 07 مارس, 2011

أحداث متسارعة خرج فيها عدنان من المستشفى، وتزوَّجت خلود بنبيل، فيما لقيت سارة حتفها على يد أخيها سامي.

وفي الحلقة 30، خرج عدنان من المستشفى وتصالح مع أخيه وليد الذي خرج أيضًا من المستشفى فاقدًا إحدى ساقيه بعد تعرضه لحادث.

فاطمة أفصحت عن السر الذي طالما أخفته عن عدنان، وهو اعتداء أبيه غازي على أختها وتسبُّبه بموتها.

خلود تزوجت نبيل زوج أختها الراحلة حياة، وأصابها الحزن عندما كشف لها عدنان عن الشخص الذي كان يراسلها على الهاتف، والذي اتضح أنه سالم.

جاسم منصور فاجأ سارة أثناء محاولتها فتحَ الكمبيوتر الخاص به للحصول على معلومات تدينه وإبلاغ الشرطة بها.

جاسم أوهمها أنه لن يؤذيها، وأنه سيتركها تذهب لأنه يحبها، لكن بعد عودتها فوجئت بأخيها سامي يطعنها بسكين بعد أن أرسل إليه جاسم صورًا له معها..

تجمَّعت كل الخيوط لدى الشرطة، فألقت القبض على جاسم وسامي وسالم، وفاجأت غازي حسين الذي حاول إيهام الجميع بأنه مات، أما سارة فتماثلت للشفاء.